عـااجل: المنتخب يحشد أسلحته لتخطى عقبة «إى سواتينى»
عـااجل: المنتخب يحشد أسلحته لتخطى عقبة «إى سواتينى»

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، عـااجل: المنتخب يحشد أسلحته لتخطى عقبة «إى سواتينى»، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، المنتخب يحشد أسلحته لتخطى عقبة «إى سواتينى»، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،عـااجل: المنتخب يحشد أسلحته لتخطى عقبة «إى سواتينى»، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، عـااجل: المنتخب يحشد أسلحته لتخطى عقبة «إى سواتينى»، لنقوم بعرضها علي موقعنا، المنتخب يحشد أسلحته لتخطى عقبة «إى سواتينى»، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الاثنين 15 أكتوبر 2018 11:46 مساءً ـ الأقتصادي ـ يدخل فى الثالثة عصر الثلاثاء، المنتخب الوطنى لكرة القدم اختبارا جديدا أمام نظيره «إى سواتينى» على استاد «ماجوزو» فى الجولة الرابعة من منافسات المجموعة العاشرة بالتصفيات المؤهلة لبطولة أمم إفريقيا 2019 المقرر إقامتها فى الكاميرون، ويتسلح بالروح القتالية للاعبين أملا فى التأهل لبطولة أمم إفريقيا.

كانت بعثة المنتخب الوطنى لكرة القدم قد وصلت فى ساعة متأخرة من مساء أمس الأول بعد رحلة طيران شاقة استمرت لمدة 10 ساعات، فضل خلالها المكسيكى خافيير أجيرى المدير الفنى حصول اللاعبين على أكبر قسط من الراحة خوفا عليهم من الإجهاد. ومنح «أجيرى» تعليماته للجهاز الطبى بقيادة الدكتور محمد أبوالعلا بضرورة التركيز على استشفاء اللاعبين من خلال الالتزام بالتواجد فى الجاكوزى والساونا على اعتبار أن الفريق لا يحتاج سوى تدريبات بدنية خفيفة والتركيز على النواحى التكتيكية التى سيطبقها الجهاز الفنى خلال المباراة.

ويخشى المدير الفنى من تأثر اللاعبين سلبا بارتفاع المدينة التى تستضيف المباراة بحوالى 1300 متر عن سطح البحر، لدرجة أن أفرادا من البعثة غير اللاعبين كانوا قد تأثروا بنقص الأكسجين واضطروا لاستخدام أجهزة صناعية تساعدهم على التنفس.

وعمد «أجيرى» إلى تدريب الفريق مرة واحدة فقط تمثلت فى التركيز على الخطة التى سيواجه بها المنافس المتمثلة فى الاعتماد على غلق المساحات أمام لاعبى «إى سواتينى» واستغلال الهجمات المرتدة من خلال طرفى الجنب سواء أحمد المحمدى الظهير الأيمن الذى ظهر بشكل متميز خلال المباراتين السابقتين أو أيمن أشرف الظهير الأيسر وبجانبه محمود حسن تريزيجيه الذى حصل على تعليمات بالسقوط إلى وسط الملعب لمساعدة «أشرف» فى الواجبات الدفاعية، فضلا عن أن المدير الفنى ركز على التسديدات من خارج منطقة الجزاء أملا فى تسجيل جول مبكر يحبط معنويات المنافس فى تحقيق نتيجة إيجابية.

ورغم أن المنتخب الوطنى كان قد فاز فى مباراة الذهاب التى أقيمت قبل أيام على استاد السلام بنتيجة 4-1، لكن الجهاز الفنى يخشى من مفاجآت المنافس لعدة أسباب أولها غياب محمد صلاح نجم الكرة المصرية وليفربول الإنجليزى بسبب إصابته بشد فى عضلة الضامة، ومن ثم فإن حسين الشحات المحترف بنادى العين الإماراتى هو أقرب اللاعبين للدفع به بدلا من «مو»، والسبب الثانى يكمن فى انخفاض مستوى اللاعبين فى الشوط الثانى فى مباراة الذهاب ومنح المنافس فرصة فى تشكيل خطورة هجومية على مرمى محمد الشناوى، وهو ما دفع المدير الفنى لإعطاء تعليماته للاعبين بالابتعاد عن الفردية فى الأداء واللعب بشكل جماعى وعدم المراوغة فى منتصف الملعب، وحذر من الاستهتار بالمنافس، والسبب الأخير هو قلة خبرة بعض اللاعبين الذين دفع بهم الجهاز الفنى فى المباراتين السابقتين باعتبار أنها المرة الأولى لهم فى خوض مباراة خارج ملعبنا مع الجهاز الحالى.

وينتظر أن يخوض المنتخب الوطنى اللقاء بتشكيل يضم محمد الشناوى وعمرو طارق وعلى جبر وأيمن أشرف وأحمد المحمدى ومحمد الننى وعلى غزال وعمرو وردة وحسين الشحات ومحمود تريزيجيه ومروان محسن. وفى المقابل اختتم منتخب إى سواتينى استعداداته للمباراة أملا فى تحقيق نتيجة إيجابية تساعده على تحسين مركزة بالجدول وتمنحه فرصة المنافسة على التأهل لبطولة أمم إفريقيا.

نشكركم علي حسن متابعتانا، عـااجل: المنتخب يحشد أسلحته لتخطى عقبة «إى سواتينى»، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، المنتخب يحشد أسلحته لتخطى عقبة «إى سواتينى».

المصدر : المصرى اليوم