أخبــارالرياضة : تعادل مخيب للمنتخب أمام كولومبيا
أخبــارالرياضة : تعادل مخيب للمنتخب أمام كولومبيا

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي العربي، أخبــارالرياضة : تعادل مخيب للمنتخب أمام كولومبيا، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، تعادل مخيب للمنتخب أمام كولومبيا، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،أخبــارالرياضة : تعادل مخيب للمنتخب أمام كولومبيا، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، أخبــارالرياضة : تعادل مخيب للمنتخب أمام كولومبيا، لنقوم بعرضها علي موقعنا، تعادل مخيب للمنتخب أمام كولومبيا، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

السبت 2 يونيو 2018 06:31 صباحاً ـ الأقتصادي ـ خيم التعادل السلبي على المباراة الودية التي جمعت المنتخب المصري مع نظيره الكولومبي، اليوم الجمعة، في إطار استعداداتهما للمشاركة في نهائيات كأس العالم التي ستقام في روسيا خلال الفترة من 14 يونيو الجاري وحتى 15 يوليو المقبل.

وتتبقى مباراة ودية أمام المنتخب المصري يلتقي فيها مع المنتخب البلجيكي يوم الأربعاء المقبل قبل التوجه إلى روسيا لخوض مبارياته في دور المجموعات.

ويلعب المنتخب المصري في المجموعة الأولى بجانب منتخبات روسيا والسعودية وأوروجواي، التي يواجهها في أول مبارياته بالمونديال يوم 15 من الشهر الجاري.

في حين يلعب المنتخب الكولومبي في كأس العالم بالمجموعة الثامنة بجوار منتخبات بولندا والسنغال واليابان.

ولم تمر سوى دقيقتين فقط حتى كشر المنتخب الكولومبي عن أنيابه الهجومية عندما مرر خاميس رودريجيز كرة عرضية من الجانب الأيسر قابلها راداميل فالكاو بضربة راس قوية لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس محمد الشناوي.

بعد تلك الهجمة انحصر اللعب في وسط الملعب خاصة وأن المنتخب المصري تراجع لوسط ملعبه واعتمد على الدفاع من منتصف ملعبه للحفاظ على نظافة شباكه مع شن الهجمات المرتدة، في المقابل، فرض المنتخب الكولومبي سيطرته على مجريات وبادر بشن هجمات متتالية على مرمة المنتخب المصري بحثا عن تسجيل جول يربك به حسابات المنتخب المصري.

وجاءت أول هجمات المنتخب المصري في الدقيقة 16 عندما مرر عبد الله السعيد الكرة إلى طارق حامد خارج منطقة جزاء المنتخب الكولومبي ليقابلها حامد بتسديدة قوية لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس ديفيد أوسبينا.

وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 26 والتي كادت أن تشهد جول التقدم للمنتخب الكولومبي عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيمن خرج الشناوي لإبعادها لكن ماتيوس أوريبي تمكن من تسديدة الكرة برأسه قبل الشناوي لكنها جاءت بعيدة عن المرمى.

وكاد المنتخب المصري ان يفتتح التسجيل في الدقيقة 33 عندما لعب عبد الله السعيد ركلة ركنية داخل منطقة جزاء المنتخب الكولومبي لكن أحمد حجازي فشل في مقابلتها داخل منطقة الست ياردات لتضييع فرصة جول مؤكد.

ورد المنتخب الكولومبي في الدقيقة 35 عندما سدد خاميس رودريجيز كرة قوية من ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة جزاء المنتخب المصري اصطدمت بالقائم الأيمن.

وفي الدقيقة 36 تمكن خاميس رودريجيز من قطع الكرة من سام مرسي ومرر كرة بينية إلى خوان كوادرادو في الناحية اليسرى داخل منطقة جزاء المنتخب المصري من الناحية اليمنى ليخرج الشناوي من مرماه قبل أن يسدد كوادرادو الكرة لكنها علت العارضة بسنتيميترات قليلة.

وفي الدقيقة 42 أضاع المنتخب المصري فرصة جول مؤكد عندما مرر عبد الله السعيد كرة بينية إلى محمود حسن تريزيجيه داخل منطقة جزاء المنتخب الكولومبي من الناحية اليمنى ليمرر الكرة لحظة خروج الحارس من مرماه حيث حاول مروان محسن تسديدها لحظة سقوطه لتصطدم بالمدافع ييري مينا قبل أن يحاول دافينسون سانشيز تشتيتها لكن الكرة تتهيأ إلى رمضان صبحي داخل منطقة الست ياردات ليقابلها بضربة راس ضعيفة ابعدها الحارس أوسبينا.

ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول فارضا التعادل السلبي بين المنتخبين.

ومع بداية الشوط الثاني، وبالتحديد في الدقيقة 47 كاد المنتخب المصري أن يسجل جول التقدم عندما مرر مروان محسن كرة عرضية أرضية من الجانب الأيمن لعبد الله السعيد على حدود منطقة جزاء المنتخب الكولومبي لكن كرته علت العارضة.

بعد هذه الهجمة فرض المنتخب الكولومبي سيطرته على مجريات اللعب وبادر بشن هجمات متتالية في محاولة لفك التكتل الدفاعي للمنتخب المصري، الذي اعتمد في ذات الوقت على الهجمات المرتدة.

ومع ذلك، انحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 58 عندما مرر محمد عبد الشافي كرة عرضية من الناحية اليمنى ارتقى إليها احمد المحمدي وقابلها بضربة رأس لكنها علت العارضة.

واستمرت محاولات المنتخب الكولومبي بحثا عن تسجيل جول التقدم وسط دفاع قوي ومنظم من جانب المنتخب المصري.

وفي الدقيقة 73 كاد المنتخب الكولومبي أن يفتتح التسجيل عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيمن قابلها خوسي إزكيريدو بضربة راس لكن الحارس البديل، عصام الحضري، تألق وتصدى للكرة.

وفي الدقيقة 83 أنقذ الحضري مرمى المنتخب المصري من جول مؤكد عندما فاجأ خاميس رودريجيز الجميع وسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء حولها الحضري إلى ركلة ركنية لكنها لم تستغل.

وكاد رودريجيز أن يسجل جول التقدم للمنتخب الكولومبي في الدقيقة 88 عندما سدد كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحضري بسنتيميترات قليلة.

واستمرت محاولات المنتخب الكولومبي بحثا عن تسجيل جول التقدم لكنه فشل في فك التكتل الدفاعي للمنتخب المصري ليمر الوقت المتبقي بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة فارضا التعادل السلبي.

نشكركم علي حسن متابعتانا، أخبــارالرياضة : تعادل مخيب للمنتخب أمام كولومبيا، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، تعادل مخيب للمنتخب أمام كولومبيا .

المصدر : بوابة الشروق