نادية عبده: الأهالي وصفوني بـ"ست بمية راجل" بعد إنهائي خصومات الثأر
نادية عبده: الأهالي وصفوني بـ"ست بمية راجل" بعد إنهائي خصومات الثأر

قالت المهندسة نادية عبده، محافظ البحيرة، إنه لا بد أن يكون هناك نظرة مختلفة لعمل المرأة، لأنه لا يوجد فارق بينها وبين الرجل، ولأنها قادرة على فعل أي شيء تتطلبه المحافظة، منوهة بأنها قادرة على التواصل المجتمعي مع عائلات البحيرة، وأن هاتفها متاح 24 ساعة لأهالي المحافظة.

وعلقت عبده، خلال حوارها في برنامج "هذا الصباح" على extra news، اليوم، على وصف أهالي البحيرة لها بأنها "ست بمية راجل"، موضحة أنها تدخلت ولا زالت تتدخل لإنهاء الخصومات الثأرية بالمحافظة، مثلما نجحت بمساعدة بعض القيادات الأمنية والشعبية في إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتي روتان وعتمان بمنطقة العكريشة بكفر الدوار.

وأشارت المحافظة إلى تحرك الأهالي لإنقاذ مستقلي قطاري الإسكندرية الذين اصطدما ببعضهما، ظهر الجمعة، مضيفة أن "هيئة السكك الحديدية في حاجة للتطوير، لكن هذا لا يمنع من وجود مسؤولية كبيرة تقع على عاتق العامل البشري، الذي لديه مسؤولية كبيرة للقيام بمهامه دون تقصير وإهمال".

وذكرت أن مستوى الصحة في محافظة البحيرة "معقول" وليس جيد، موضحة أن المحافظة نجحت في ترميم أكثر من 25 وحدة صحية، وفي طريقها لعمل مستشفى أورام، إضافة إلى إعادة فتح مستشفيات التكامل وتحويلها لتخصصية.

واختتمت حديثها بأنها "غير راضية عن مستوى أداء القطاع الصحي بالمحافظة"، مشددة على "ضرورة حل أزمة الأطباء وقطاع التمريض، ما يستلزم تقاضيهم رواتب جيدة مع منع عملهم في القطاع الخاص".

المصدر : الوطن