أخبَار الفن : بالفيديو.. شريهان: تمنيت أن أستقبل الرصاص بدلا من المواطنين في ثورة يناير.. ومصر ليست الحاكم
أخبَار الفن : بالفيديو.. شريهان: تمنيت أن أستقبل الرصاص بدلا من المواطنين في ثورة يناير.. ومصر ليست الحاكم

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي العربي، أخبَار الفن : بالفيديو.. شريهان: تمنيت أن أستقبل الرصاص بدلا من المواطنين في ثورة يناير.. ومصر ليست الحاكم، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، بالفيديو.. شريهان: تمنيت أن أستقبل الرصاص بدلا من المواطنين في ثورة يناير.. ومصر ليست الحاكم، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،أخبَار الفن : بالفيديو.. شريهان: تمنيت أن أستقبل الرصاص بدلا من المواطنين في ثورة يناير.. ومصر ليست الحاكم، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، أخبَار الفن : بالفيديو.. شريهان: تمنيت أن أستقبل الرصاص بدلا من المواطنين في ثورة يناير.. ومصر ليست الحاكم، لنقوم بعرضها علي موقعنا، بالفيديو.. شريهان: تمنيت أن أستقبل الرصاص بدلا من المواطنين في ثورة يناير.. ومصر ليست الحاكم، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

السبت 2 يونيو 2018 11:44 صباحاً ـ الأقتصادي ـ -كنت في عالم غير العالم عام 2011 بسبب مرضي.. وتمنيت أن أصل لكل مواطن لأشكره
-أسرة مبارك لم تنقطع عن السؤال عني أثناء مرضي.. و«لو أبويا كنت هحجر عليه»
-25يناير بدأت بمطالب وتحولت لثورة بسبب عدم الاستماع للمواطن وتوريد مسكنات منتيهة الصلاحية
-لست سعيدة بالمنظومة التعليمية.. وأطالب وزير التعليم بوضع خطة لتطوير المنظومة
-الفوازير جزء مني.. ونيللي مدرسة وجامعة تعلمت منها الكثير
-محمد صلاح ابن مصري عظيم.. ويحمل على كتفه 100 مليون مصري

 

في حوار مطول مع الكاتب والسيناريست، مدحت العدل، في برنامجه «الناس العزاز»، الذي يُذاع على راديو «DRN»، كشفت الفنانة شريهان، عن العديد من التفاصيل الجديدة المتعلقة بأسباب مشاركتها في ثورة 25 يناير، ورؤيتها السياسية للأوضاع التي مرت بها جمهورية مصر العربية، خلال الفترة الماضية، بالإضافة إلى مشوارها مع الفوازير الرمضانية.

ففي بداية الجزء الثالث من الحوار الذي يتم إذاعته على أكثر من جزء، خلال شهر رمضان، كشفت شريهان عن أسباب مشاركتها في ثورة 25 يناير، قائلة: «في عام 2011 كنت في عالم غير العالم، وكنت ميتة بالحياة لمدة 8 سنوات، وكنت عايزة أوصل لكل مواطن عشان أشكره».

وأشارت إلى خوف وقلق وسؤال الجميع عليها خلال فترة مرضها، قائلة: «الإنسان مبارك، وسوزان مبارك، وهايدي راسخ، كلهم كانوا بيسألوا عليا، وكان دايمًا في المستشفى بيتقال عليا دي بنت جمهورية مصر العربية».

وأعربت عن تقديرها لهايدي راسخ، زوجة علاء مبارك، قائلة: «ربنا يصبر قلبها، فهي لم تنقطع عن الدعاء لي والمكالمات بشكل مستمر، وعلى المستوى الإنساني ربنا يعلم ما لها في قلبي، لكن في الثورة فصلت بين الشعور ده وبين ما يحدث، ولو كان أبويا كنت هحجر عليه»، على حد تعبيرها.

وأوضحت: «كنت نازلة ميدان التحرير أقابل المواطنين، وأشكرهم على سؤالهم علي، وكان نفسي أخبط على كل بيت في جمهورية مصر العربية، وتمنيت وقتها أن يكون صدري هو مستقبل الرصاص، عشان ميتوجعش أي مصري»، متابعًا: «في اللي ولعلي شمعة، وفي اللي صلالي ركعتين، وفي اللي ختملي المصحف، بنية الشفاء لي».

وفيما يتعلق برؤيتها لثورة يناير بشكل عام، قالت «في البداية كانت مجرد مطالبات، وعدم الاستماع لها وصلها إلى ثورة»، موضحة: «النظام رفض يسمع للمطالب، والصورة كانت وجشة أوي وألمتني بشكل كبير، وكان بيتورد للشعب وقتها مسكنات منتهية الصلاحية، من خلال مقولات وكلمات صغيرة، وظهور أشخاص مرفوضة من قبل المواطن».

وشددت على ضرورة قيام الحاكم بواجباته، قائلة: «في عقد بيني وبين الحاكم منصوص فيه كل واحد هيدي إيه لمصر، ومصر ليست الحاكم».

وأعربت عن استيائها من المنظومة التعليمية في جمهورية مصر العربية، قائلة: «أنا مش سعيدة بالمنظومة التعليمة الحالية؛ لأننا أعظم من كدة بكتير، ولازم نكون رواد في المجال ده».

وطالبت الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بوجود استراتيجية وخطة واضحة لتطوير التعليم، بحيث يستمر عليها من يأتي بعده، قائلة: «نفسي بعد 20 سنة أشوف طالب داخل الحضانة وخارج من الجامعة يغزو العالم بعلمه وثقافته».

وعلى صعيد آخر يتعلق بمشوارها الفني، أعربت عن حبها للفوازير التي قدمتها، قائلة: «الفوازير دي حتة مني».

وعن أسباب نجاح فوازيرها، قالت: «أنا كنت دايمًا براهن على المتفرج، وهو صدقني وصدقته، وحبني وحبيته، واحترمني واحترمته»، موضحة: «كنت دايمًا حريصة إني مكونش مجرد كوب شاي بيسلي المواطن في رمضان، وعمري ما قدمت سؤال تافه أو سؤال يستفز المشاهد».

وأعربت عن حبها وتقديرها للفنانة نيللي، والفوازير التي قدمتها، قائلة: «نيللي كونت جزء كبير أوي فيا، وأنا أرى أنها قاعدة ومدرسة وجامعة كبيرة اعتمدت عليها في مشواري».

وأشارت إلى اشتراك الفنان عمرو دياب معها في تقديم أربع فوازير، قائلة: «عمرو مولود نجم كبير، ووصل للي هو فيه بالتزامه واحترامه».

وفي نهاية الجزء الثالث من الحوار، أعربت شريهان عن افتخارها بمحمد صلاح، لاعب منتخب جمهورية مصر العربية وفريق ليفربول الإنجليزي، قائلة: «ابن مصري عظيم، وحاجة تشرف، وفخورة بيه، وأرى إن ربنا مشاور عليه، فهو مصري بجد ويستحق المصرية، وراح هناك شايل على كتفه 100 مليون».

 

 

 

 

 

 

 

 

أقرا أيضا

بالفيديو.. شريهان: بدأت حياتي الفنية في سن السابعة.. وهذه أسباب مشاركتي في «25 يناير»

نشكركم علي حسن متابعتانا، أخبَار الفن : بالفيديو.. شريهان: تمنيت أن أستقبل الرصاص بدلا من المواطنين في ثورة يناير.. ومصر ليست الحاكم، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، بالفيديو.. شريهان: تمنيت أن أستقبل الرصاص بدلا من المواطنين في ثورة يناير.. ومصر ليست الحاكم .

المصدر : بوابة الشروق