عااجل: Overboard.. فتاة تنتقم من ثري مغرور وكوميديا ذكية تنصر المرأة
عااجل: Overboard.. فتاة تنتقم من ثري مغرور وكوميديا ذكية تنصر المرأة

مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، عااجل: Overboard.. فتاة تنتقم من ثري مغرور وكوميديا ذكية تنصر المرأة، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، Overboard.. فتاة تنتقم من ثري مغرور وكوميديا ذكية تنصر المرأة، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،عااجل: Overboard.. فتاة تنتقم من ثري مغرور وكوميديا ذكية تنصر المرأة، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، عااجل: Overboard.. فتاة تنتقم من ثري مغرور وكوميديا ذكية تنصر المرأة، لنقوم بعرضها علي موقعنا، Overboard.. فتاة تنتقم من ثري مغرور وكوميديا ذكية تنصر المرأة، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

السبت 2 يونيو 2018 03:44 مساءً ـ الأقتصادي ـ ملخص f75a66c8c5.jpg

إن لم تنجح المسلسلات الكوميدية في إضحاكك بعد مرور أكثر من نصف أيام رمضان، فإنه يمكنك الذهاب إلى دور العرض لمشاهدة أحدث الأفلام في السينمات، والتي تقدم كوميديا مختلفة مثل فيلم Overboard الذي يمنحك ساعتين من الضحك المتواصل.

في الثمانينيات ظهر فيلم Overboard من بطولة جولدي هاون وكيرت راسل، إلا أن الفيلم الكوميدي الذي يحكي عن فتاة ثرية يخدعها رجل ويقنعها أنه متزوج منها ليأخذ أموالها، لم يحقق كل هذا الاحتفاء الجماهيري الذي حققته النسخة التي صدرت هذا العام من بطولة آنا فاريس والمكسيكي أوجينيو ديربيز؛ فبفضل "الكيميا" التي تجمع بين الممثلين على الشاشة وخفة دم "آنا" التلقائية ظهرت النسخة "الثمانيناتي" من الفيلم وكأنها مقدمة من هواة مقارنة بنسخة 2018.

تأليف وإخراج: روب جرينبرج وبوب فيشر

بطولة: آنا فاريس، إميلي ماديسون وأوجينيو ديربيز

مدة العرض: 112 دقيقة

التصنيف: رومانسي - كوميدي

قصة الفيلم

يحكي الفيلم عن مليونير متكبر -يقوم بدوره أوجينيو ديربيز- يمتلك يختًا، وفي أحد الأيام يقع من فوق اليخت ليصاب إصابة في رأسه تُفقده ذاكرة التخزين مؤقتًا، وتستغل الممرضة المسئولة عن حالته -تجسدها آنا فاريس- ظروف المليونير الخاصة وكونه تحت رحمتها، وتقنعه أنه زوجها وتبدأ طلباتها التي لا تنتهي، لتعطيه درسًا في الأخلاق وفي نفس الوقت تثأر لنفسها من تكبره عليها قبل الإصابة؛ فيتخلى المليونير عن حياة الرفاهية التي يعيشها، وينتقل إلى منزل "آنا"، ويتحول إلى "دادة" لبناتها الثلاث، وخادم شخصي لها بدون مقابل.

كراهية استباقية

فشل فيلم Overboard في الثمانينيات؛ حيث لم يحقق سوى 27 مليون دولار كان سببًا في ألا يكون الجمهور متحمسًا للنسخة الجديدة منه؛ فما الفارق الذي ستقدمه هذه النسخة على أي حال، لكن ذكاء الكتّاب في تغيير الأدوار في نسخة 2018 من Overboard، وجعل الفتاة هي من تخدع الرجل وتستغله لجمع الأموال، عكس النسخة القديمة من الفيلم، كان بمثابة مفاجأة للجمهور، وكسر قيود التقليدية من الفكرة المعتادة أن الرجل دائمًا هو من يلعب على الفتاة الساذجة، وبالفعل نجح قلب الأدوار في تغيير آراء الجمهور بعد مشاهدته ليتمكن الفيلم من تحقيق 55 مليون دولار عالميا.

تبادل الأدوار

اعتبر البعض تغيير الأدوار وقيام المرأة بدور المخادع المسيطر في الفيلم هو رسالة سياسية مقصودة من أصحاب العمل لدعم النساء، خاصة أننا نشاهد في الفيلم الرجل هو من يقوم برعاية الأبناء، وتنظيف المنزل، والقيام بالواجبات المنزلية، لكن الحقيقة أن تبادل الأدوار كان يخدم الجانب الكوميدي للفيلم؛ فرؤية سيدة ترعى الأبناء لن يضحكك مثل مشهد رجل في المطبخ لا يجيد التفرقة بين الملح والسكر.

فيلم يستحق المشاهدة 

Overboard هو فيلم كوميدي خفيف ممتع بكل تأكيد، خاصة أنه يمنحك بعض التشفي عندما يلقى المليونير المغرور جزاءه على يد الممرضة اللطيفة، ليس هذا فحسب؛ فالفيلم نجح في أن يجعل للقصة أبعادا أكبر من مجرد انتقام فتاة من رجل، يكتشف فيما بعد أنه وقع في غرامها، فتركيز المخرج بوب فيشر على متاعب علاقتهما الزوجية -المصطنعة- أكثر من شكلهما الجذاب جعل حبهما يبدو صادقا وليس مجرد انجذاب جسدي كما حدث مع نسخة الثمانينيات من Overboard.

بشكل عام يمنحك فيلم Overboard ساعات قليلة من الضحك والمتعة، وإن كان يعاب عليه الصراع التقليدي بين الفقر والغنى الذي اعتمد عليه، لكن الهدف النهائي بإعطائنا درسًا عن أن العائلة أهم من الأموال قد يشفع له.   

نشكركم علي حسن متابعتانا، عااجل: Overboard.. فتاة تنتقم من ثري مغرور وكوميديا ذكية تنصر المرأة، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، Overboard.. فتاة تنتقم من ثري مغرور وكوميديا ذكية تنصر المرأة .

المصدر : التحرير الإخبـاري