أخبَار الفن : فيديو.. محمد فاضل: توجه مشاهدي الدراما إلى يوتيوب «طامة كبرى»
أخبَار الفن : فيديو.. محمد فاضل: توجه مشاهدي الدراما إلى يوتيوب «طامة كبرى»

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي العربي، أخبَار الفن : فيديو.. محمد فاضل: توجه مشاهدي الدراما إلى يوتيوب «طامة كبرى»، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، فيديو.. محمد فاضل: توجه مشاهدي الدراما إلى يوتيوب «طامة كبرى»، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،أخبَار الفن : فيديو.. محمد فاضل: توجه مشاهدي الدراما إلى يوتيوب «طامة كبرى»، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، أخبَار الفن : فيديو.. محمد فاضل: توجه مشاهدي الدراما إلى يوتيوب «طامة كبرى»، لنقوم بعرضها علي موقعنا، فيديو.. محمد فاضل: توجه مشاهدي الدراما إلى يوتيوب «طامة كبرى»، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الجمعة 17 أغسطس 2018 06:45 صباحاً ـ الأقتصادي ـ قال المخرج محمد فاضل، رئيس لجنة الدراما بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن اللجنة أجرت دراسة حول الإعلانات في المواد الدرامية شملت بلدانًا عدة، مشيرًا إلى وجود قوانين في الصين وهيئة «BBC» في إنجلترا، بمنع قطع حلقات الدراما.

وقال «فاضل»، خلال لقاء مع برنامج «جمهورية مصر العربية النهاردة»، المذاع عبر فضائية «الأولى»، مساء الخميس، أن قطع الدراما بالإعلانات ينتهك حقوق الملكية الفكرية والأدبية، لأن ذلك يتداخل مع فكر المؤلف، متابعًا: «أنت كده بتغير في الفكرة، فمثلًا مسلسل مأساوي فجأة تدخل ناس بترقص ولا إعلان صابون غسيل».

وأشار إلى توجه عدد كبير من المشاهدين إلى مشاهدة الدراما على موقع «يوتيوب»، هربًا من الإعلانات على القنوات التليفزيونية، موضحًا أن هذا التوجه خطير للغاية، لأنه يفقد التليفزيون جمهوره، فضلًا عن كون مشاهدة التليفزيون جماعية بينما مشاهدة اليوتيوب تكون فردية، وهو أمر وصفه بـ«الطامة الكبرى على الأسرة المصرية».

وعن صناعة الدراما، قال إنه لا يوجد ما يسمى دراما تنقل الواقع كما هو، وإلا صارت فيلم تسجيلي أو تقرير إخباري، بينما الدراما فن وإبداع، والواقعي منها هو إعادة صياغة الواقع لتوصيل رسالة تدفع المجتمع إلى الأمام وليس فقط التعبير عن الموجود، متابعًا: «الدراما تعبر عن الموجود لإبراز نواحي القوة والضعف في المجتمع للتقدم إلى الأمام، ولا يمكن القول بأن هذا ما يحدث ويجب عرض الأمور السوداء، نعم نفعل لكن كيف سنعرضه؟».

وحول اختلاف الدراما في زمن سابق عن الوقت الحالي، قال إن الدراما التليفزيونية بدأت في جمهورية مصر العربية تحت مظلة الدولة وبإنتاج كامل منها حتى منتصف السبعينيات عندما بدأ دخول إنتاج القطاع الخاص تدريجيًا، مشيرًا إلى تحول الدراما لصناعة مربحة ومهمة لدى المواطنين نظرًا لتعدد القنوات وتراجع السينما وسط غلاء تذاكرها ونوعية الأفلام وتراجع الأسرة المصرية عن الإقبال عليها، وهو ما جعل من الدراما الوجبة الفنية الوحيدة للمشاهد المصري.

ولفت إلى ضرورة عودة ماسبيرو للإنتاج، مرة أخرى لإصلاح الدراما، قائلًا: «لا صلاح للدراما سوى بعودة الدولة للإنتاج تحت مظلة ماسبيرو، وليس ضروريًا أن يعود كالسابق أو ينتج بنفس الطريقة، ولكن ينشأ أشكال جديدة وهياكل جديدة للإنتاج».

نشكركم علي حسن متابعتانا، أخبَار الفن : فيديو.. محمد فاضل: توجه مشاهدي الدراما إلى يوتيوب «طامة كبرى»، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، فيديو.. محمد فاضل: توجه مشاهدي الدراما إلى يوتيوب «طامة كبرى» .

المصدر : بوابة الشروق