السيارة الكهربائية الجديدة

وزارة الإنتاج الحربي تكشف تفاصيل انتاج السيارات الكهربائية الصغيرة ، وتنفي السعر المتداول عبر وسائل الاعلام عن ثمن السيارة الكهربائية .

حيث قد نفت وزارة الإنتاج الحربي المصرية حقيقة أي أسعار متداولة للسيارة الكهربائية E-MOTION ، والتي تم الكشف عنها يوم الاربعاء الماضي خلال احتفالية وزارة الإنتاج الحربي باستلام أو أتوبيسين كهربائيين من شركة فوتون الصينية ، والتي سوف تصنع في مصر خلال الفترة المقبلة ومن المقرر الإعلان عن الأسعار خلال الفترة المقبلة.

ومن هنا فقد أكدت الوزارة، في بيان يوم الأربعاء الماضي ، أن ما يتم تداوله من أسعار يعد محاولات من بعض المستوردين الذين يستوردون سيارات مشابهة من شركات صينية ، في محاولة لاستغلال احتفالية أمس للترويج عن منتجاتهم، كما قامت الصفحات التي تنشر هذه الأخبار باستخدام صورة السيارة ، من حفل الوزارة والتي تحمل أسم E-MOTION وهو الاسم التجاري المسجل بالتعاون بين الإنتاج الحربي وشركة IMUT.

وفي هذا الصدد فقد أوضحت الوزارة أن السيارة التي أعلن عنها أمس من المقرر ان تستخدم في قري سياحية وكمباوندات أما السيارات التي سوف تتم قيادتها في الشارع سوف يكشف عنها في الفترة القادمة وناشدت الوزارة عدم الانسياق وراء أخبار مغلوطة ومتابعة أخبار الوزارة من خلال صفحاتها الرسمية.

ومن جانبة فقد قال اللواء محمد شيرين، المشرف على الإدارة المركزية لشئون مكتب وزير الإنتاج الحربي، إن الوزارة أجرت دراسة لمدة عامين، من أجل بحث إنتاج السيارات التي تعمل بالطاقة الكهربائية، حيث قرر وزير الدولة للإنتاج الحربي، مواكبة العصر، وإنتاج السيارات الكهربائية.

حيث قد أضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية الدكتورة ياسمين سعيد، مقدمة برنامج "الجمعة في مصر"، عبر شاشة "MBC مصر"، أنه جرى تقسيم هذه المركبات إلى 3 أنواع، مثل الأتوبيسات في المدن، والأتوبيسات بين المحافظات "السياحية"، والسيارات الملاكي والأجرة.

وبدورة فقد تابع أنه جرى البدء في العمل على منظومة الأتوبيسات التي تعمل داخل المدن، حيث جرى توقيع عقد بين مصر وشركة فوتون الصينية لتوريد خمسون أتوبيسا يعمل داخل المدن، في شهر أبريل الماضي، على هامش زيارة الرئيس السيسي لدولة الصين، من أجل المشاركة في فعاليات مبادرة الحزام والطريق.

ولفت، إلى أنه جرى استلام أول أتوبيس في اليوم العشرون من شهر أكتوبر، وتم الاحتفال بذلك، كما سوف يصل الثمانية والاربعون أتوبيسا، خلال شهر يناير، مطلع العام المقبل 2020، كما جرى توقيع بروتوكول آخر لتصنيع الفان أتوبيس، حيث سيجرى توطين التصنيع في مصر، لتُصنع على مدار اربع  سنوات، يجرى فيها تنفيذ 45% تصنيع محلي من مكونات الأتوبيس داخل مصر، حيث يتبقى البطارية التي تحتكرها الصين. 

وبدورة فقد شدد على أن الأتوبيسات السياحية ستحتوي على كراسي لإراحة الركاب، وأماكن لوضع شنط السفر، ما سيجعل تصميمه يختلف تمامًا عن تصميم الأتوبيس العادي. 

حيث قد أوضح، أنه يجري التفاوض مع شركة صينية، على إنتاج السيارة الملاكي "سيدان"، لإنتاج سيارات الملاكي والأجرة، حيث سيجرى إنهاء هذا الملف وإتمام التعاقد في غضون عام.

ومن هنا فقد لفت، إلى أن السيارات الصغيرة المتداولة عبر مواقع التواصل الإجتماعي تحت اسم "E-MOTION"، هي سيارة كهربائية لم يتم الإعلان عن بيعها للجمهور حتى الآن، كما لم يُنشر سعرها: "ما حدث أن بعض التجار الذين كانوا سيستوردون هذه السيارة اتفقوا، ووجدوا الفرصة لنشر صور السيارة لكي يعلنوا عنها، وعندما نصنعها سنعلن الجمهور بإمكانية الحجز". 

واخيرا فقد أكد، أن سرعة هذه السيارات الصغيرة ستبلغ ستن كيلو مترا، على ألا يسمح لها بالسير في الطرق السريعة، لأن سرعتها بطيئة، ما قد يؤدي إلى التأثير سلبًا على المرور .