كواكب جديدة صالحة للحياة تكشف عنها النقاب دراسة جديدة

أكدت دراسة تم إجرائها مؤخرآ حول وجود ثلاثة كواكب تم إكتشافها في الأسابيع الماضية، مشيرة الي انها تصلح للحياة مع إحتمالية وجود رابع أيضآ، وهي الكواكب التي تم إكتشافها تبعد عن كوكب الأرض بـ 12 سنه ضوئية.

وأشارت الدراسات أن هذه الكواكب التي تم الكشف عناه تقع في المنطقة الصالحة للحياة، وتدور هذه الكواكب علي نجم واحد، ومن المتوقع ان تصل كتلتهم الي حوالي 1.4 : 1.8 من ضعف حجم الكرة الأرضية.

 وتدور إحدي هذه الكواكب حول نجمها من ثلاثة الي 13 يومآ، وهي نفس معدل دوران كوكب عطارد حول الشمس وهو 88 يومآ، لكن ما أثار إهتمام العلماء الذين قاموا بالدراسة هو الكوكب الذي يدور حول نجمه في 13 يومآ وتم إطلاق عليه إسم الكوكب D، وهو يقع في المنطقة الصالحة للحياة مع إحتمالية وجود مياة سائلة علي سطحة.

وقد تم إكتشاف الكواكب الجديدة عن طرق السرعة الشعاعية، مستخدمة ذبذبات صغيرة في مدار النجم، حيث تستخدم هذه التقنية في الكشف عن عن الكواكب الخارجية وخاصة الكواكب العملاقة التي تكون علي مقربة من النجم المضيف لها، كما تستخدم هذه الطريقة "طريقة السرعة الشعاعية" في العديد من الحملات الطويلة الأجل والتي تهدف الي الكشف عن الكواكب الخارجية الصغيرة.

ومن جانبة فقد أكد عالم الفلك في جامعة تكساس الأمريكية والتي تقع في أوستن، الدكتور مايكل أندل الي ان الإكتشاف الأخير يعد مذهل ورائع، مشيرآ إلي انه لم يتفاجي من النتائج التي تم إكتشافها مؤخرآ، حيث يسير الفريق البحثي لوكالة ناسا علي نفس النهج الذي كانت تتبعة مهمة كبلر.