سيارة شيفروليه كابتيفا 2021
سيارة شيفروليه كابتيفا 2021

شهدت أسواق دولة الإمارات ، أخيراً، إطلاق طراز عام 2021 من المركبة «شيفروليه كابتيفا» المنتمية إلى فئة السيارات الرياضية المتعددة الاستخدامات، ذات المقصورة القادرة على استيعاب سبعة ركاب بالغين، وذلك بسعرٍ تنافسي ضمن هذه الفئة من المركبات، يبدأ من 63.5 ألف درهم.

وفي سياق متصل فيمتلك هذا الطراز جيلاً جديداً من المحركات الاقتصادية المكونة من أربع أسطوانات، يكتفي بـ6.5 لترات من الوقود لقطع مسافة 100 كيلومتر.

وتتمتع سيارة كابتيفا 2021» بجملة من الترقيات والتحسينات التي أدخلتها «شركة شيفروليه الأميركية» على معظم مكونات السيارة، بعد أن حظي طراز عام 2021 بتصميم خارجي لافت وجذاب، مع خطوط مقدمة جريئة تعزز من الطابع الرياضي، وخطوط خلفية تعكس هوية السيارة العصرية المنتمية لفئة المتعددة الاستخدامات.

وتتناغم جملة التحسينات الخارجية، مع مقصورة اعتمد خلالها مصممو «شيفروليه» على مفهوم «الحث الإبداعي»، وذلك من خلال مكونات تجمع بين الجودة والرحابة الداخلية التي تضمن الراحة لسبعة ركاب بالغين، فضلاً عن تمتع المقصورة بخصائص تقنية متطورة تعزز من ثقة السائق في القيادة، إضافة إلى مرونة على صعيد تصميم المقاعد تتيح القدرة على زيادة حيز تخزين الأمتعة عند طي صفي المقاعد الثاني والثالث. وقدمت «شيفروليه» في «كابتيفا 2021»، إمكانية اختيار المتعاملين بين ثلاث فئات من التجهيز، إذ حظيت الفئة «إل إس» بكسوة داخلية قماشية مع لوحة قيادة متميزة من التطعيمات الزرقاء، فيما تتألق الفئتان «إل تي» و«بريمير» بمزيدٍ من العناصر الجمالية، إضافة إلى ميزة زر تشغيل المحرك، إذ زودت الفئة الأعلى «بريمير» بعجلة قيادة مغلّفة بالجلد، كما تتوافر اختيارياً عجلة قيادة متعددة الوظائف تتيح التحكم بمثبت السرعة والنظام الصوتي، وتلقّي المكالمات الهاتفية، ليحظى السائق بشاشة عدادات رقمية قياس سبع بوصات، مع إمكانية التحكم ببقية وظائف نظام المعلومات والترفيه من خلال شاشة وسطية أعلى لوح القيادة المركزية من قياس ثماني بوصات.

أنظمة السلامة

زودت السيارة الجديدة بالعديد من أنظمة السلامة المتطورة، تبرز مع مواضع تثبيت مقاعد الأطفال، إضافة إلى كاميرا رؤية خلفية تعزز من مستويات الثقة والقيادة في الأماكن ضيقة المساحة، متصلة بأجهزة استشعار للركن الخلفي كميزة قياسية في الفئات كافة، ونظام مراقبة ضغط الإطارات، مع ميزتي المكابح المانعة للانغلاق، والتوزيع الإلكتروني لقوة الكبح.