قطر تحاول السيطرة علي كرونا بتحديث اجهزة طبية
قطر تحاول السيطرة علي كرونا بتحديث اجهزة طبية

دولة قطر تنجح في تطوير أجهزة للقضاء علي فيروس كورونا المستجد ، جاء هذا من خلال تويتة لامير قطر الشيخ تميم علي حسابة الشخصي ، عي موقع التدوينات المصغرة موقع تويتر ، وقد لاقت توينه امير قطر تفاعلا كبير من جميع متابعية ، وتلقفتها جميع الصحف للنشر والتي قد جاء فيها .

ومن خلاله فقد قال الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر ، إنه قد اطلع اليوم أثناء زيارته لمركز البحوث والتطوير التابع لوزارة الدفاع على أجهزة التنفس الاصطناعي ، وقد نشر أمير قطر تغريدة جديدة له على حسابه الرسمي على "تويتر"، مساء اليوم .

وبدورة فقد أكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر ، من خلالها اطلاعه على أجهزة التنفس الاصطناعي، التي نجح المهندسين القطريين في تطويرها بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، وبأن تلك الأجهزة تمس الحاجة إليها هذه الأيام، بسبب وباء كورونا المستجد المعروف عالميا باسم كوفيد 19 .

ومن هنا فقد أفادت صحيفة الشرق القطرية ، في عددها الصادر اليوم ، بأن الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر قد قام، عصر اليوم، بزيارة إلى مركز البحوث والتطوير بشركة برزان القابضة، التابعة لوزارة الدفاع القطرية، وذلك في مقرها بواحة العلوم والتكنولوجيا، للاطلاع على خطوط الانتاج الخاصة بتصنيع أجهزة التنفس الاصطناعي (Savr-Q ).

وبدورة فقد استمع الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر ، إلى شرح حول البنية التحتية الصناعية لخطوط الإنتاج الخاصة بتلك الأجهزة، الذي ستنتجه شركة برزان من خلال شراكة مع شركة ويلكوكس (Wilcox) الأمريكية.

جاء ذلك بهدف تغطية متطلبات القطاع الصحي في الدولة.ويعزى الهدف من إنتاج أجهزة التنفس الاصطناعي إلى تلبية احتياجات الدولة القطرية والتصدير للخارج، في ظل ازدياد الطلب عالميا على أجهزة التنفس لعلاج المصابين بفيروس كورونا، حيث يقدر إنتاج الشركة بـ الفان جهاز كل اسبوع .

ومن هنا فيشار إلى أن الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر ، قد التقى مع عدد من المهندسين القطريين العاملين بالمركز والذين يعملون على إنتاج الأجهزة المطابقة لمعايير منظمة الغذاء والدواء الأمريكية FDA.

ورافق تميم بن حمد، خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين.

وبدوره، أوضح محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري، أن البدء بتصنيع أجهزة التنفس الاصطناعي بوزارة الدفاع والذي قام الأمير تميم بن حمد، بزيارته يعد خطوة متقدمة نحو تحقيق الأهداف الاستراتيجية المتمثلة بالاستغلال الأمثل لموارد الدولة من أجل الإنسان وسلامته.

وفي السياق نفسه، أكدت لولوة الخاطر، مساعد وزير الخارجية والمتحدث الرسمي لوزارة الخارجية والمتحدث الرسمي للجنة العليا لإدارة الأزمات، أن بدء العمل بخطوط إنتاج أجهزة التنفس الاصطناعي من قبل شركة برزان القابضة، يأتي بناء على توجيهات تميم بن حمد، بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من هذه الأجهزة في ظل النقص العالمي.