«دل»: التكنولوجيا الرقمية تربك قرارات 52% من كبار صناع القرار فى العالم
«دل»: التكنولوجيا الرقمية تربك قرارات 52% من كبار صناع القرار فى العالم

كشف مؤشر التحول الرقمى الصادر عن «دل تكنولوجيز» أن 52% من كبار صناع القرار فى 16 دولة شهدوا حالة من عدم الاستقرار فى قطاعاتهم، نتيجة للتكنولوجيات الرقمية. وهناك ما يقرب من واحدة من بين كل اثنتين من الشركات ترى بأن هناك إمكانية بأن تندثر شركتهم فى غضون السنوات الثلاث إلى الخمس القادمة.

قال جيرمى بورتون، مسؤول التسويق الرئيسى فى «دل»، إن القطاع لم يشهد هذا المستوى الهائل من الارتباك من قبل، لافتا إلى أن وتيرة التغير المتسارع قد أصبحت حقيقة ماثلة وأمراً واقعاً، وينبغى على الشركات أيضاً التحرك بسرعة وتعزيز قدراتها بالاعتماد على الآلات، بالإضافة إلى إعداد بنيتها التحتية وتمكين كوادرها البشرية حتى تكون القوة الدافعة لهذا التغيير.

وخلصت دراسة «دل» إلى أنه بحلول عام 2030 سيتطور اعتماد الإنسان على التكنولوجيا إلى شراكة حقيقية مع البشر، مما سيخلق مهارات مثل الإبداع والشغف وعقلية ريادة الأعمال، وأكدت أن التكنولوجيا لن تلغى بالضرورة الاعتماد على الموظفين، غير أن آلية البحث عن عمل هى التى ستتغير. إن مفهوم العمل سيتوقف عن كونه مكاناً بل سلسلة من المهام، وستتكفل تكنولوجيات التعلم الآلى فى إتاحة العثور على الأفراد من ذوى المهارات والكفاءات المتميزة، وبالتالى، ستتمكن المؤسسات من البحث عن أفضل المواهب الوظيفية القادرة على إنجاز المهام الموكلة إليها بكفاءة.

ولفتت إلى أنه حتى الآن لم يتم خلق فرص العمل المتوقعة للعام 2030 والمقدرة نسبتها بنحو 85%. ولكن وتيرة التغير ستكون سريعة، لدرجة أن الناس ستتعلم «بشكل آن وفورى» طرق استخدام التكنولوجيات الجديدة، مثل الواقع المعزز والواقع الافتراضى.

المصدر : المصرى اليوم