عـااجل: حل لغز دام لـ20 عاماً: لماذا تحدث بعض الطفرات في الأجنة؟
عـااجل: حل لغز دام لـ20 عاماً: لماذا تحدث بعض الطفرات في الأجنة؟

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، عـااجل: حل لغز دام لـ20 عاماً: لماذا تحدث بعض الطفرات في الأجنة؟، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، حل لغز دام لـ20 عاماً: لماذا تحدث بعض الطفرات في الأجنة؟، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،عـااجل: حل لغز دام لـ20 عاماً: لماذا تحدث بعض الطفرات في الأجنة؟، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، عـااجل: حل لغز دام لـ20 عاماً: لماذا تحدث بعض الطفرات في الأجنة؟، لنقوم بعرضها علي موقعنا، حل لغز دام لـ20 عاماً: لماذا تحدث بعض الطفرات في الأجنة؟، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الجمعة 20 يوليو 2018 11:45 مساءً ـ الأقتصادي ـ تمكن علماء من المختبر الأوروبي للعلوم الجزيئية EMBL من حل لغز دام لأكثر من 20 عاماً يتعلق باللحظات الأولى لانقسام الخلايا عند أجنة الثدييات.

وقالت الدراسة المنشورة أمس في مجلة «ساينس» العلمية إن الاعتقاد السائد بوجود مغزل واحد مسؤول عن فصل كروموسومات الجنين إلى خليتين هو اعتقاد خاطئ تماما، إذ أنه يوجد مغزلان، يُخصص كل واحد منهما لكل مجموعة من الكروموسومات الأبوية، مما يعنى أن المعلومات الوراثية من كل من الوالدين تبقى منفصلة أثناء عملية الانقسام الأولى.

وقد يُفسر وجود المغزل المزدوج –وهو أداة خلوية تربط الصبغيات كما أنها مسؤولة عن فصلها- جزءًا من معدل الأخطاء المرتفعة في المرحلة الأولى لتشكل أجنة الثدييات.

ويقول «جان إلينبرج» قائد المجموعة التى نفذت الدراسة العلمية إن الهدف من المشروع هو محاولة تفسير وجود طفرات عشوائية في المراحل المبكرة لتكوين أجنة الثدييات.

ويشير «جان» في تصريحات نقلها موفع المختبر الأوروبي للعلوم الجزيئية أن الحشرات لديها مغازل مزدوجة تفصل الكروموسومات الأبوية في المرحلة الأولى لتكون الأجنة «غير أن النتائج الجديدة تقول أن الثدييات لديها أيضًا مغازل مزدوجة.. وهذه مفاجأة كبيرة». على حد قوله..

لطالما شاهد العلماء الكروموسومات الأبوية تحتل جزئين على شكل نصف قمر في نواة الأجنة المكونة من خليتين، ولكن لم يكن هناك تفسيرًا لذلك الأمر، وتضع الدراسة الجديدة حلاً لذلك اللغز الذى دام لعشرين عاماً، فالمغازل المزدوجة هي المسؤولة عن فصل الكروموسومات الأبوية أثناء عملية تشكل الجنين.

ويوفر اكتشاف المغازل المزدوجة لدى الثدييات آلية لم تكن معروفة من قبل، وبالتالي؛ تفسيرًا محتملاً لبعض الطفرات الشائعة التى نراها أثناء عملية تشكل الجنين.

ويقول «جان إلينبرج» إن الاكتشاف يخلق أهداف جزيئية جديدة، وسيكون من المهم معرفة ما إذا كانت تلك الطريقة تعمل بنفس الآلية عند البشر، وهو الأمر الذى يُمكن أن يوفر معلومات قيمة للبحث حو كيفية تحسين علاج العقم عن الإنسان على سبيل المثال.

تُلقى الورقة العلمية أيضًا الضوؤ على التشريعات في بعض الدول، والتى ينص فيها القانون على أن حياة الإنسان تبدأ –وبالتالي محمية- عندما تندمج النوى الأمومية والأبوية بعد الإخصاب، وإذا ما اتضح أن عملية المغزل المزدوجة تعمل في البشر كما الفئران، فسيكون تعريف بدء الحياة غير دقيق، إذ أن الاندماج يحدث في وقت متأخر قليلا بعد الانقسام الخلوي الأول.

نشكركم علي حسن متابعتانا، عـااجل: حل لغز دام لـ20 عاماً: لماذا تحدث بعض الطفرات في الأجنة؟، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، حل لغز دام لـ20 عاماً: لماذا تحدث بعض الطفرات في الأجنة؟.

المصدر : المصرى اليوم