قصتهما مؤثرة: بعد 40 عاماً.. أب وابنته يلتقيان للمرة الأولى!
قصتهما مؤثرة: بعد 40 عاماً.. أب وابنته يلتقيان للمرة الأولى!

يتطلع رجل أميركي للاحتفال بعيد الأب هذا العام بطريقة مخلتفة عن كل عام، حيث تأتي هذه المناسبة بعد أسبوع من لقائة بابنته، للمرة الأولى بعد فراق امتد على 4 عقود من الزمن.

 

وعلى مدى 40 عاماً، بحثت جيل جاستموند عن والدها، لكنها كانت تملك معلومات قليلة عنه، حيث كانت تعرف أن اسمه آل، وهو إيطالي الجنسية، وعمل في مطعم يدعى "نياريز" خلال السبعينات من القرن الماضي، بحسب موقع "فوكس11 نيوز".

 

وفي نيسان الماضي، نشرت جيل ندءاً على صفحة "باليسيدس بارك" في "تطبيق فيس بوك" وهي المدينة التي يقع فيها المطعم الذي كان والدها يعمل فيه، وقادها هذا المنشور إلى المدير السابق للمطعم، والذي أخبرها أنه يعرف الشخص الذي تبحث عنه.

 

وقال المدير السابق للمطعم "أعرف أن هذا الأمر يبدو جنونياً، لكنني سبق وأن عرفت شخصاً يُدعى آل كان قد عمل في المطعم بين عامي 1976 و1977، وقلت لها : يا إلهي هل تقصدين آل أنونزياتا؟"

 

وبعد فترة قصيرة، تلقى السيد أنونزياتا رسالة قالت صاحبتها "هل أنت آل؟ ربما تعرف والدتي الحقيقية السيدة ليندا".

 

وقال السيد أنونزياتا إن زوجته قالت له عندما حملت قبل نحو 40 عاماً إن رجلاً آخر هو والد الطفل المنتظر، وصدقها في ذلك الوقت، لكن الشكوك كانت تساوره دوماً، بأنه والد الطفل.

 

وبعد أن أثبتت الفحوصات المخبرية أن أنونزياتا هو والد جيل، سافرت إلى نيوجيرسي من ليتلون بولاية كولورادو، للقائه في 11 حزيران الجاري، وللمرة الأولى منذ ولادتها.

المصدر : التيار الوطني