الاتحاد الاوروبي

قام تحالف يضم أحزابا عديدة بالتصويت ضد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في البرلمان البريطاني مساء أمس الثلاثاء في محاولة كبيرة من اجل منعة من خروج بريطانيا من المنطقة الأوروبية دون اتفاق الأمر الذي دفع جونسون إلى إعلان أنه سوف يسعى على الفور من اجل إجراء انتخابات رئاسية مبكرة .

وفي سياق متصل فقد جاءات أصوات أعضاء البرلمان بأغلبية تبلغ نحو 328 صوتا ، وذلك مقابل 301 صوت لصالح اقتراح قامت أحزاب المعارضة ونواب متمردون في حزب المحافظين بزعامة جونسون بتقديمة في الفترة السابقة ، والذين تم تحذيرهم من أنهم سوف يتعرضون للفصل من ذلك الحزب إذا تحدوا الحكومة البريطانية في ذلك القرار .

وفي ذلك الصدد فقد جاء ذلك بعد أكثر من ثلاث أعوام علي تصويت بريطانيا في استفتاء لصالح الانسحاب من المنطقة الاوروبية تترك تلك الهزيمة عملية الخروج من منطقة الاتحاد الأوروبي بدون وجود حل نهائي لتلك الأزمة الحالية مع نتائج محتملة كبيرة تتراوح بين الخروج من الاتحاد الاوروبي بلا اتفاق أو التخلي عن تلك المحاولة القائم فكرتها في الوقت الحالي.

تحدي كبير مساء أمس الثلاثاء من اجل تخطي العقبة الأولى أمام مجلس النواب البريطاني الذين سوف يحاولون يوم الأربعاء، بعدما نجحوا في السيطرة على أعمال البرلمانالبريطاني  ، تشريع قانون يجبر جونسون على أن يطلب من الاتحاد الأوروبي تأجيل خروج بريطانيا من منطقة الاتحاد الاوروبي حتي 31 من يناير كانون الثاني إذا لم يوافق البرلمان البريطاني على اتفاق بشأن شروط الخروج وطريقة الخروج.

من جانبة فقد تحدث جونسون للبرلمان البريطاني بعد عملية التصويت التي تمت مساء أمس ”لا أريد انتخابات في الفتة الحالية ، لكن إذا صوت أعضاء البرلمان البريطاني اليوم لصالح وقف المفاوضات في الفترة الحالية وفرض تأجيل جديد غير مبرر من اجل عملية الخروج من الاتحاد الاوروبي ، ربما لسنوات، فعندها سوف يكون ذلك الطريق الوحيد لحل تلك الأزمة الحالية“.