اشتباكات عنيفة بين حزب الله والجيش الإسرائيلي على الحدود اللبنانية الإسرائيلية

استمرار الاشتباكات في الحدود اللبنانية الإسرائيلية لليوم الـ 40 على التوالي، جراء إطلاق النار بين حزب الله اللبناني وقوات الجيش الإسرائيلي، في تواصل الاشتباكات بعد الهجوم التي شنته حركة حماس في 7 من شهر أكتوبر الماضي.

الحدود اللبنانية الإسرائيلية تشهد اشتباكات دون توقف

حيث جاء في سياق الاشتباكات المتواصلة، بأن حزب الله اللبناني أعلن في بيانات عدة عن تنوع استهدافاته للجيش الإسرائيلي يوم الخميس، وتضمنت هذه الاستهدافات قصف مواقع مهمة مثل مسكاف، بياض بليدا، المطلة، هرمون، جل العلام، وثكنة يفتاح. كما أعلن "حزب الله".

عن استهداف تجمع لجنود الجيش الإسرائيلي بالقرب من موقع شتولا، وتجمع لقوة مشاة إسرائيلية على الكرنتينا بالقرب من موقع حدب يارون، بينما قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي "أفيخاي أدرعي"، بإن الطائرات الحربية الإسرائيلية شنت غارات على أهداف تابعة لحزب الله داخل لبنان.

بينما كان مستهدفة مواقع عسكرية حيث عمل مخربون تابعون للتنظيم من هناك، وقد أكد "أدرعي" بأن الهجوم الإسرائيلي كان استناداً إلى معلومات حول النشاط العدائي للمنظمة في المنطقة، وتصاعد الوضع الأمني دفع السلطات اللبنانية إلى دعوة إلى اتخاذ "خطة طوارئ" لقطاع الصحة.

لقاء الدبلوماسيين اليوم

بينما أجرى وزير الدفاع الوطني اللبناني "موريس سليم" اليوم الجمعة الموافق 17 من شهر نوفمبر 2023، لقاء دبلوماسي في مكتبه باليرزة، مع سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى لبنان "دوروثي شيا"، والتي كانت ترأس وفد دبلوماسي من السفارة، و تركز النقاش خلال اللقاء على تقديم لمحة حول الأوضاع العامة في لبنان.

بجانب قضايا المؤسسة العسكرية والدعم التي تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية، كما أصدرت وزيرة الخارجية الفرنسية "كاترين كولونا"، تحذير لنظيرها الإيراني "حسين أمير عبد اللهيان"، من تصاعد النزاع الإسرائيلي الفلسطيني خاصة في لبنان، وأكدت "كولونا" في منشور على منصة "إكس".

عن أهمية تجنب أي تصعيد أو توسيع للنزاع، مع التأكيد على أن الوضع الراقطاع هن في غزة لن يكون في مصلحة أي من الأطراف، وحثت إيران على تحمل المسؤولية، وقد حذرت دول غربية بما في ذلك الولايات المتحدة وفرنسا، من خطورة اتساع الوضع في غزة وإمداده إلى لبنان.

كما دعت الولايات المتحدة إلى تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 1701، الذي يعزز انتشار اليونيفيل في جنوب لبنان بعد انتهاء حرب يوليو 2006 بين حزب الله وإسرائيل، وفي سياق استعداد لبنان لاحتمال التصعيد، قدم وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور "فراس الأبيض".

خطة الطوارئ التي وضعتها الوزارة خلال اجتماع موسع حضره ممثلون عن هيئات ومنظمات أممية ودولية ومنظمات مانحة، وتم خلال الاجتماع عرض عمل مركز عمليات طوارئ الصحة العامة وبرنامج تدريب لرفع جاهزية العاملين الصحيين، بالإضافة إلى خطة الوزارة لتعزيز جاهزية المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية.

عن الكاتب

جميلة جابر
جميلة جابر
707 مشاركة

كاتبة مقالات لدي كبرى المواقع العربية، شغوفة بالتعليم والتعلم دائمًا، أسعى إلى إثراء المواقع بالمعلومات العلمية الدقيقة والبحث عن الجديد.


قد تكون مهتمًا أيضًا ب

أخبار العالم
الرئيس الروسي يشارك في القمة الافتراضية لمجموعة العشرين

أعلن التلفزيون الروسي اليوم الأحد الموافق 19 من شهر نوفمبر 2023، بأن الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" سوف يشارك في القمة الافتراضية،...

أخبار العالم
البحرين تطالب بوضع حد للإبادة الجماعية في قطاع غزة

حيث دعا ولي عهد البحرين الأمير سلمان "بن حمد آل خليفة"، إلى تحديد ووضع خطوط حمراء في الأزمة الحالية في قطاع غزة وفي حق المدنيين...

أخبار العالم
المملكة: قرار مجلس الأمن فرصة لمحاسبة إسرائيل على انتهاكاتها

رحبت المملكة العربية السعودية بصدور قرار مجلس الأمن، والذي يلزم جوانب النزاع بالتزامها بموجب القانون الدولي، كما يدعو إلى تكرار اعتماد...

أخبار العالم
إسرائيل تعلن العثور على جثة رهينة ثانية قرب مستشفى الشفاء في قطاع غزة

قامت قوات الجيش الإسرائيلي اليوم الجمعة الموافق 17 من شهر نوفمبر 2023، بادعائها العثور على جثة رهينة ثانية بالقرب من مستشفى الشفاء في قطاع...

المملكة: قرار مجلس الأمن فرصة لمحاسبة إسرائيل على انتهاكاتها