باريس تقترح خط ائتمان بقيمة 15 مليار دولار لطهران إذا وافقت الادارة الامريكية

تحدثت مصادر أوروبية وإيرانية إن باريس تقترح في الفترة الحالية تقديم خطوط ائتمان بحوالي 15 مليار دولار إلي طهران حتى نهاية العام في مقابل عودة إيران إلى الامتثال الكامل في عملية الاتفاق النووي المبرم عقدة في عام 2015، لكنه عرض متوقف على عدم معارضة الولايات المتحدة الامريكية له.

وفي سياق متصل فقد تحدث وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لودريان إن المحادثات الجارية في الوقت الحالي بشأن ترتيب ائتماني، بضمان إيرادات نفط طهران ، مستمرة لكن الموافقة من قبل واشنطن سوف تكون بالفعل ضرورية.

وفي ذلك الصدد فقد أبلغ الصحفيين أن الفكرة القائمة في الوقت الحالي هي مبادلة خط ائتمان بين واشنطن وإيران بضمان عائدات النفط الإيراني في مقابل، أولا، العودة مرة ارخي لخطة العمل الشاملة المشتركة والتي تندرج تحت مظلة الاتفاق النووي الإيراني الامريكي .

وثانيا أمن منطقة الخليج العربي وبدء مفاوضات مكثفة وسريعة بشأن أمن منطقة الخليج العربي ومناقشة البرنامج النووي بعد عام 2025.. كل ذلك بافتراض أن تصدر الإدارة الأمريكية إعفاءات علي إيران خصوصاً في مجال النفط.

علي الجانب الأخر فأن القادة الأوروبيون يسعون في الفترة الحالية من اجل تهدئة المواجهة بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية ، وذلك منذُ انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق الذي يضمن مشاركة طهران في منظومة التجارة العالمية مقابل كبح البرنامج النووي الإيراني والتنازل عنة.

من جانبها فقد أعادت الادارة الأمريكية فرض عقوبات مرة أخري علي طهران في العام السابق وشددتها بقوة منذُ بداية العام الحالي.

من ناحيتها فقد ردت طهران بخرق بعض القيود على المواد المنصوص عليها في الاتفاق الأخيرة بين الولايات المتحدة الأمريكية وطهران وأعطت مهلة تنتهي هذا الأسبوع قبل أن يتم تنفيذ خطوات أخري حديثة.