مجلس الأمة الكويتي يعتمد توصية بملاحقة نتنياهو وقادة إسرائيل بجرائم حرب

قام مجلس الأمة الكويتي اليوم الأربعاء الموافق 1 من شهر نوفمبر 2023، باعتماد توصية بإحالة رئيس الوزراء الإسرائيلي " بنيامين نتنياهو " ، وقادة إسرائيل العسكريين والسياسيين كمجرمي حرب في المحافل الدولية والجنائية في العالم.

مجلس الأمة الكويتي تدين نتنياهو وقادة إسرائيل بجرائم الحرب في قطاع غزة

حيث دعا مجلس الحكومات والبرلمانات العربية، إلى اتخاذ إجراءات في كسر الحصار ورفض عمليات التطبيع، ودعا غرف التجارة ورجال الأعمال لتفعيل المقاطعة لإسرائيل، بينما جاء هذا وفق مجلس الأمه في الاجتماع اليوم، والذي كان مخصص من أجل مناقشة الانتهاكات من قبل إسرائيل في غزة.

بجانب مجموعة من المتوصيات ومن ضمنها ملاحقة القادة الإسرائيليين كمجرمين حرب في الحافلة الدولية، وجاء تأسيس مدينة الكويت الإنسانية في قطاع غزة، وكافة طلبات التوصيات التاعبة للحكومة في الكويت والقطاع الخاص وصندوق التنمية، وهذا من أجل فتح صندوق إعادة إعمار غزة.

بينما دعت تلك التوصيات والتي وصل عددها حوالي 13 توصية، إلى إغلاق الأجواء الكويتية أمام أي استخدام عملية ضد فلسطين، والقيام بملاحقة أي حالات من التواصل مع إسرائيل، ودعت أيضاً التوصيات وزارة الصحة الكويتية، لترتيب استقبال الجرحى منهم الأطفال والنساءر من أجل معالجتهم في دولة الكويت.

حرب
مجلس الأمة الكويتي يناشد بوقف العنف على الفلسطينيين

موقف دولة الكويت

هو موقف مبدئي وثابت في دعم القضية الفلسطينية والمطالبة بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي والانتهاكات المرتكبة ضد الشعب الفلسطيني،كما شاركت دولة الكويت في العديد من المؤتمرات على المستويين الإقليمي والدولي لإحباط العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

بجانب تقديم جميع المساعدات الإنسانية للمحاصرين، بينما أكدت دولة الكويت أن موقفها الداعم للقضية الفلسطينية لا يزال ثابتا ولا ينحرف عن خط واضح وخطي، ودعا ولي عهد الكويت إلى وقف الحرب في قطاع غزة التي تتجاوز القانون الدولي والإنساني.

حرب
مجلس الأمة الكويتي يدين أعمال الخراب في قطاع غزة

وضع القانون الدولي حالياً

يعتبر موقفه من الحرب الحالية بين إسرائيل وحركة حماس موضوع معقد ومثير للجدل، حيث يسعى القانون الدولي إلى تنظيم وتقييد استخدام القوة في النزاع المسلح والاحتلال ، لكنه لا يحدد شرعية أو عدالة أطراف نزاعها، و يمكن أن يتأثر تطبيق وتفسير القانون الدولي أيضاً بالسياسة ووسائل الإعلام والمجتمع.

بينما يميز القانون الدولي بين قانون الحرب وقانون استخدام القوة، بمنع المدنيين والسجناء والجرحى والممتلكات من التلف أثناء النزاع، أما القانون الثاني يهدف إلى منع أو تبرير استخدام القوة بين الدول، إلا في حالات محدودة مثل الدفاع عن النفس أو التصديق من قبل مجلس الأمن.

عن الكاتب

جميلة جابر
جميلة جابر
722 مشاركة

كاتبة مقالات لدي كبرى المواقع العربية، شغوفة بالتعليم والتعلم دائمًا، أسعى إلى إثراء المواقع بالمعلومات العلمية الدقيقة والبحث عن الجديد.


قد تكون مهتمًا أيضًا ب

أخبار العالم
الرئيس الروسي يشارك في القمة الافتراضية لمجموعة العشرين

أعلن التلفزيون الروسي اليوم الأحد الموافق 19 من شهر نوفمبر 2023، بأن الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" سوف يشارك في القمة الافتراضية،...

أخبار العالم
البحرين تطالب بوضع حد للإبادة الجماعية في قطاع غزة

حيث دعا ولي عهد البحرين الأمير سلمان "بن حمد آل خليفة"، إلى تحديد ووضع خطوط حمراء في الأزمة الحالية في قطاع غزة وفي حق المدنيين...

أخبار العالم
اشتباكات عنيفة بين حزب الله والجيش الإسرائيلي على الحدود اللبنانية الإسرائيلية

استمرار الاشتباكات في الحدود اللبنانية الإسرائيلية لليوم الـ 40 على التوالي، جراء إطلاق النار بين حزب الله اللبناني وقوات الجيش...

أخبار العالم
المملكة: قرار مجلس الأمن فرصة لمحاسبة إسرائيل على انتهاكاتها

رحبت المملكة العربية السعودية بصدور قرار مجلس الأمن، والذي يلزم جوانب النزاع بالتزامها بموجب القانون الدولي، كما يدعو إلى تكرار اعتماد...

أوكرانيا: هجوم روسي يصيب مصفاة نفط وإسقاط طائرات مسيرات وصاروخ