المتحدثة بإسم الخارجية الفرنسية فون دير مول تتحدث للصحفيين عن إخلال طهران بالأتفاق النووي

طالبت الإدارة السياسية في فرنسا صباح اليوم الخميس، الحكومة الإيرانية بضرورة تجنب التصرفات الغير متفقه مع الإلتزامات الأخيرة من قبل طهران بشأن الاتفاق النووي الذي تم توقيع الإدارة السياسية في إيران عله في عام 2015، خاصة بعد الأخبار المتداولة مؤخرآ بأن طهران سوف تقوم بتطوير أجهزة طرد مركزي لتسريع وتيرة عمليات تخصيب اليورانيوم، حسبمآ أشارت وزارة الخارجية الفرنسية في بيانها اليوم.

ومن جانبها فقد أكدت فون دير مول المتحدثة بإسم الخارجية الفرنسية خلال حديثها اليوم مع عدد من الوكالات الأخبارية العالمية، وجاء نص بيانها كالتالي:- يتعين على إيران الإحجام عن أي خطوات ملموسة لا تتسق مع التزاماتها ومن شأنها أن تعرقل جهود خفض التصعيد".

كما أضافت اليوم خلال تصريحاتها للصحافيين ان فرنسا تدرس في الوقت الحالي  الإعلان الإيراني مع شركائها ومع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة.

الجدير بالذكر ان عدد من التقارير الأخيرة من وكالات أنباء مختلفة قد أشارت الي قيام الإدارة السياسية الإيرانية في طهران بتطوير العديد من الأجهزة الخاصة بتسريع عمليات تخطيب اليورانيوم المستخدمة في إنتاح النووي.