وفاة زوجين داخل مصعد ظل عالقا 3 أيام
وفاة زوجين داخل مصعد ظل عالقا 3 أيام

موقع الاقتصادي .. وفاة زوجين مسنين داخل مصعد كهربائي في احد البنيات المكونة من اربع طوابق ، تعطل بهم الاسانسير لمدة 3 أيام متتالية ليلاقوا حتفهم بعد زواج دام اكثر من خمسين عاما .

شهدت مدينة فرنسية حادث مأسوي خلع القلوب ، حيث قد توفي زوجان مسنان في مدينة ستراسبورغ الفرنسية، الأحد الماضي، بعد أن عاشا معاً لمدة 50 عاماً وماتا معاً داخل مصعد تعطل بهما وبقي عالقاً لمدة ثلاثة أيام دون أن يكتشف أحد أمرهما.

ومن هنا فقد تم أخطار النيابة العامة التي باشرت التحقيق وأمرت بدفن الجثتين ، وقد تلقت شرطة نجدة ستراسبورغ – شرق فرنسا - بلاغاً الثلاثاء، من عامل «صيانة أنظمة تدفئة» يفيد بتعطل «مصعد كهربائي» في إحدى العمارات السكنية في حي بيول دائرة المدينة،

وفاة زوجين داخل مصعد ظل عالقا 3 أيام

حيث ان أن رائحة تعفن قد انبعثت من غرفة المصعد ، وأنه يشك في وفاة أحد السكان داخله، وبانتقال فريق النجدة والوقاية المدنية، تبين تعطل المصعد بين الطابق الثاني والثالث، في عمارة سكنية مكونة من أربعة طوابق، ويتكون كل طابق من شقة واحدة،

حيث أن شقة واحدة فقط في العمارة هي المأهولة بالسكان، ويقيم فيها زوجان مسنان هما روزا.م، يبلغ من العمر سبعة وسبعون عاماً، وستيفان.تبلغ من العمر ثمانية وثمانون عاماً. وبالتعامل الفني والتقني مع المصعد وإنزاله إلى الطابق السفلي، وبفتحه عثر على الزوجين المسنين متوفيان ولا تبدو عليهما من المعاينة الظاهرية أي آثار عنف.

ومن خلال هذا فقد تبين أن الزوجين المسنين يقيمان بمفردهما في الطابق الثالث بالبناية، وأنهما يعانيان من أمراض مزمنة «قلب وسكر» بحكم الشيخوخة، وأنهما خرجا في يوم الحادث لشراء بعض الأغراض المنزلية وممارسة رياضة المشي الخفيف التي اعتادا عليها.

هذا وأثناء عودتهما لشقتهما تعطل المصعد بين الطابق الثاني والثالث، ونظراً لخلو العمارة من السكان لم يكتشف أحد تعطل المصعد، وأن الزوجين المسنين عالقان فيه، وبفحص جثث الزوجين لم يعثر على هواتف نقالة معهما،

ما حال دون طلب النجدة، وبتفتيش منزلهما عثر على هاتف نقال واحد بدا من فحصه أنهما شبه منعزلين عن العالم ولا يتحدثان إلى أحد باستثناء «صيدلية، ومطاعم، ومراكز تسوق، ومركز الملاحظة والرعاية الطبية»، كذلك الحال بالنسبة لفحص الهاتف الأرضي.

ومن هنا فقد اختتم المسؤول الأمني، بالتأكيد على أن تشريح الجثث أكد أن سبب الوفاة، هبوط حاد في الدورة الدموية نتيجة نقص الأوكسجين في المصعد والخوف، وأن الزوجة توفيت قبل الزوج بحوالي اربع ساعات،

حيث أن ضعف القلب وارتفاع مستوى السكر في الدم لدى الزوجين هما السبب الرئيسي للوفاة السريعة، وعدم تحمل البقاء في المصعد لوقت أطول.