العراق: لا ننوى محاربة كردستان وتركيا: سنغلق حدودنا مع الإقليم
العراق: لا ننوى محاربة كردستان وتركيا: سنغلق حدودنا مع الإقليم

أكدت الحكومة العراقية عدم نيتها القيام بأى هجوم عسكرى على إقليم كردستان العراق أو المناطق الخاضعة لسيطرة قوات البشمركة فى كركوك، وقالت إنها تستعد لإطلاق عملية لاستعادة القائم وألويتها لمحاربة «داعش» فقط، وذلك بعد ساعات من اتهام مسؤولين فى الإقليم بغداد بالتحضير لشن حرب على محافظة كركوك المتنازع عليها.

وقال رئيس الوزراء العراقى حيدر العبادى إنه لن يستخدم الجيش العراقى ضد الشعب أو خوض حرب ضد الأكراد، وقال: «من واجبنا الحفاظ على وحدة البلد وتطبيق الدستور وحماية المواطنين»، وذلك تعليقاً على اتهامات حكومة إقليم كردستان له بالتهديد بشن هجوم على الإقليم، محملة إياه مسؤولية حدوث أى «فوضى» أو تهديد لاستقرار المناطق المتنازع عليها، وأكدت أربيل ضرورة البدء بحوار حكومى وسياسى مع بغداد بشأن المطارات والمراكز الحدودية والبنوك.

وذكر المتحدث باسم الحكومة العراقية، سعد الحديثى، أنه ليست لدى الحكومة أى نية للهجوم على إقليم كردستان، مؤكدا أن «القوات العراقية لا تقاتل إلا تنظيم (داعش)».

ميدانيا، قطعت السلطات الكردية الطرقات الرئيسية التى تربط إقليم كردستان بمدينة الموصل بشمال العراق لساعات قليلة بعدما رصدت تحركات عسكرية للقوات العراقية قرب المناطق المتنازع عليها. وفى أنقرة، قال المتحدث باسم الرئيس التركى، أردوغان، إن تركيا ستغلق بشكل تدريجى الحدود مع إقليم كردستان العراق، بالتعاون مع حكومتى بغداد وطهران، ومن المقرر أن يقوم رئيس الوزراء التركى بن على يلدريم بزيارة رسمية لنظيره العراقى، الأحد المقبل.

المصدر : المصرى اليوم