عااجل: هل يصلح الرئيس الأرجنتيني ما أفسده ميسي ورفاقه؟
عااجل: هل يصلح الرئيس الأرجنتيني ما أفسده ميسي ورفاقه؟

مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، عااجل: هل يصلح الرئيس الأرجنتيني ما أفسده ميسي ورفاقه؟، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، هل يصلح الرئيس الأرجنتيني ما أفسده ميسي ورفاقه؟، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،عااجل: هل يصلح الرئيس الأرجنتيني ما أفسده ميسي ورفاقه؟، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، عااجل: هل يصلح الرئيس الأرجنتيني ما أفسده ميسي ورفاقه؟، لنقوم بعرضها علي موقعنا، هل يصلح الرئيس الأرجنتيني ما أفسده ميسي ورفاقه؟، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الخميس 7 يونيو 2018 11:14 صباحاً ـ الأقتصادي ـ في صفعة جديدة على وجه الاحتلال الإسرائيلي، أعلن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، إلغاء المباراة الودية للمنتخب الأول للبلاد مع نظيره الإسرائيلي، المقرر لها السبت 9 يونيو بمدينة القدس المحتلة.

ظهر العديد من التكهنات حول سبب إلغاء المباراة التي كانت ضمن استعدادات المنتخب الأرجنتيني لنهائيات كأس العالم، حيث أشار البعض إلى تظهر لاعبي المنتخب لتهديدات أمنية، بينما قالت تقارير إن الإلغاء جاء بعد ضغوط فلسطينية.

وأشارت صحيفة "تايمز أوف الكيان الصهيوني" العبرية، إلى أنه في الوقت الذي رفض فيه ميسي نجم المنتخب الأرجنتيني زيارة الكيان الصهيوني، قد يقوم رئيس الأرجنتين ماوريسيو ماكري بزيارة في المستقبل القريب للبلاد.

حيث سيلتقي عضو الكنيست مايكل أورين، وهو نائب رئيس الوزراء للشؤون الدبلوماسية، سفير الأرجنتين في الكيان الصهيوني ماريانو كوشينو، يوم الخميس، لمناقشة تداعيات الزيارة الملغاة للمنتخب الوطني الأرجنتيني، وتحديد موعد زيارة ماكري.

وكانت العلاقات بين الكيان الصهيوني والأرجنتين قد تحسنت بشكل كبير منذ انتخاب ماكري في عام 2015، وزيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو إلى العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس في سبتمبر الماضي، بعد دعوة من ماكري، وهي أول زيارة يقوم بها رئيس وزراء إلى إحدى دول أمريكا اللاتينية.

وقال أورين إنه كان هناك نقاش حول إمكانية قيام ماكري بزيارته الأولى هنا بعد توليه منصب رئيس الوزراء هذا الشهر بالإضافة لمنصب رئيس البلاد.

اقرأ المزيد: إلغاء مباراة الأرجنتين بالقدس.. صفعة على وجه نتنياهو

49b67bba0b.jpg

وقال أورين أنه يريد الخروج من الاجتماع مع المبعوث الأرجنتيني ببيان يؤكد أن "العلاقة بين البلدين أقوى من أي وقت مضى، وأن إلغاء المباراة لن يؤثر على صداقتنا".

وتحدث مسؤول كبير في وزارة الخارجية أنه لا يوجد قلق في الوزارة من أن هذا الحادث سيؤثر سلبا على العلاقات الإسرائيلية الأرجنتينية، وصرح بأننا "نفرق بين العلاقات التي نملكها مع الأرجنتين بشكل رسمي، وهذه القضية".

وأشار المسئول إلى أن الوزارة لم تول اهتماما كبيرا لهذا الشأن، ولم تصدر أي بيان، لأنها لا تريد تحويلها إلى قضية دبلوماسية، وأكد أن المباراة الملغاة كانت شأنا تجاريا خاصا، وليس مباراة رسمية أو حدثا دبلوماسيا برعاية البلدين.

وفي تصريحات للصحفيين قبل الصعود على متن طائرة في باريس إلى لندن، قلل نتنياهو من أهمية إلغاء المباراة، وقال عندما سئل عن هذه المسألة "لقد تجاوزنا هذا الأمر".

وذكرت الصحافة الأرجنتينية أن نتنياهو اتصل بماكري عندما ظهرت تقارير حول إلغاء المباراة لأول مرة مساء أول من أمس الثلاثاء، ورد ماكري بأن القرار جاء بسبب الضغوط التي تمارس على الفريق، وأن الحكومة لم يكن لها أي تأثير على هذا القرار.

وقالت الصحيفة العبرية، إنه على الرغم من أن تل أبيب ليست قلقة من أن هذه تضر قضية العلاقات مع بوينس آيرس، فإن هناك مخاوف من أنها ستعطي دفعة قوية للجهود المستقبلية لمقاطعة الكيان الصهيوني.

اقرأ المزيد: مظاهرات أمام مقر تدريبات الأرجنتين لمنع ودية الكيان الصهيوني​

0c6e532760.jpg

وصرح نتنياهو للصحفيين، بأن القرار "مخيب للآمال وغير موفق"، وأن الكيان الصهيوني بحاجة إلى الاستعداد لاحتمال حدوث ضغوط متزايدة لإلغاء أحداث أخرى في الكيان الصهيوني.

ومن جانبه، وصف أورين إلغاء المباراة بأنه "سابقة سيئة"، مضيفًا "أنه يفتح الباب أمام إلغاء أي حدث بارز في الكيان الصهيوني، وكل ما عليك فعله هو نشر صورتين من القمصان الدامية للمشاركين، وسيخاف الناس من المشاركة".

انتقادات إسرائيلية ومطالب بالتحقيق

وقالت "تايمز أوف الكيان الصهيوني" إن الإسرائيليين غاضبون من قرار إلغاء المباراة، واتهم العديد منهم وزيرة الثقافة ميري ريجيف بتأجيج المعارضة من خلال تسييس المباراة.

وكانت ريجيف قد صرحت لراديو الجيش الإسرائيلي، بأنها نقلت المباراة من مدينة حيفا الشمالية إلى القدس، وذلك للتأكيد على انتماء المدينة لإسرائيل.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن 60% من المشاركين في الاستطلاع، يلقون باللوم على ريجيف في إلغاء المباراة.

من جانبه، أعلن الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم، أمس الأربعاء، أنه سيقدم شكوى إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، يتهم فيها نظيره الفلسطيني بالضغط على اللاعبين الأرجنتينيين لإلغاء المباراة.

اقرأ المزيد: الضغوطات تدفع الأرجنتين لإلغاء مباراتها أمام الكيان الصهيوني

f560ad885d.jpg

واتهم روتيم كامر، نائب رئيس الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم، الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم باللجوء "لإرهاب كرة القدم" بعد أن دعا رئيسه إلى الاحتجاجات ضد الأرجنتين.

كما أشارت شبكة "روسيا اليوم" إلى أن الكيان الصهيوني تعتزم تقديم شكوى إلى الفيفا، ضد الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بعد إلغائه المباراة الودية.

وبعد إلغاء الاتحاد الأرجنتيني المباراة، بسبب الضغوط الفلسطينية، عبر وزير الدفاع الإسرائيلي عن أسفه قائلا "خسارة أن يستسلم فرسان الكرة الأرجنتينيون لضغوط المحرضين لن نستسلم لمعاداة السامية".

نشكركم علي حسن متابعتانا، عااجل: هل يصلح الرئيس الأرجنتيني ما أفسده ميسي ورفاقه؟، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، هل يصلح الرئيس الأرجنتيني ما أفسده ميسي ورفاقه؟ .

المصدر : التحرير الإخبـاري