اخر الاخبار : ماتيس: الانتشار الدائم للقوات الأمريكية في كوريا الجنوبية غير مدرج في قمة ترامب وكيم
اخر الاخبار : ماتيس: الانتشار الدائم للقوات الأمريكية في كوريا الجنوبية غير مدرج في قمة ترامب وكيم

مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، اخر الاخبار : ماتيس: الانتشار الدائم للقوات الأمريكية في كوريا الجنوبية غير مدرج في قمة ترامب وكيم، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، ماتيس: الانتشار الدائم للقوات الأمريكية في كوريا الجنوبية غير مدرج في قمة ترامب وكيم، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،اخر الاخبار : ماتيس: الانتشار الدائم للقوات الأمريكية في كوريا الجنوبية غير مدرج في قمة ترامب وكيم، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، اخر الاخبار : ماتيس: الانتشار الدائم للقوات الأمريكية في كوريا الجنوبية غير مدرج في قمة ترامب وكيم، لنقوم بعرضها علي موقعنا، ماتيس: الانتشار الدائم للقوات الأمريكية في كوريا الجنوبية غير مدرج في قمة ترامب وكيم، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

السبت 2 يونيو 2018 02:39 مساءً ـ الأقتصادي ـ قال وزير الدفاع الأمريكي في قمة أمنية احتضنتها سنغافورة، إن مسألة الانتشار الدائم للقوات الأمريكية في كوريا الجنوبية "لن تكون على طاولة المحادثات" في قمة 12 حزيران/يونيو بين الرئيس الأمريكي ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون. كما ندد ماتيس بالأنشطة العسكرية لبكين في بحر الصين الجنوبي.

اعتبر وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس اليوم السبت خلال مشاركته في قمة أمنية في سنغافورة، أن تعزيز الصين مواقعها العسكرية في المياه المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي، ونشرها منظومات دفاعية متطورة على طول هذا التقاطع البحري الاستراتيجي، يهدفان إلى "ترهيب وإكراه" جيرانها.

وقال ماتيس خلال قمة تأتي عشرة أيام قبيل انعقاد القمة المرتقبة بين الرئيس الأمريكي ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، إن الجيش الأمريكي مستمر في دعم جهود الدبلوماسية لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية "بشكل كامل وقابل للتحقق ولا يمكن الرجوع عنه". مؤكدا أن مسألة الانتشار الدائم للقوات الأمريكية في كوريا الجنوبية "لن تكون على طاولة المحادثات".

وقال أن بكين نشرت أسلحة تشمل بطاريات صواريخ مضادة للسفن والطائرات وكذلك أنظمة تشويش إلكترونية على جزر اصطناعية في بحر الصين الجنوبي، أقامت عليها منشآت عسكرية معززة بما فيها مهابط للمقاتلات دعما لمطالبها بالسيادة. وتابع ماتيس أن بكين نشرت أيضا قاذفات على جزيرة وودي في أرخبيل باراسيل.

وأكد وزير الدفاع الأمريكي خلال مشاركته في قمة "حوار شانغري لا" أنه "رغم تصريحات الصين التي تدعي عكس ذلك، فإن تركيب تلك الأسلحة مرتبط مباشرة بالاستخدامات العسكرية بغرض الترهيب والإكراه". كما هاجم الرئيس الصيني شي جينبينغ لعودته عن وعد قطعه بالبيت الأبيض في 2015 تضمن عدم لجوء بكين إلى عسكرة الجزيرة الواقعة في بحر الصين الجنوبي.

وهذه المشاركة الثانية لماتيس في قمة سنغافورة منذ توليه وزارة الدفاع.

تواجد عسكري أمريكي دائم!

كما شدد ماتيس على أن بلاده موجودة لتبقى في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وبأن الحلفاء يجب أن يبقوا في صف واشنطن، بدلا من الانحياز إلى جانب بكين.

في المقابل، تبقى رسالة التعاون والعمل مع الحلفاء المهمة الأصعب لماتيس الذي يحظى عموما بشعبية على المسرح الدولي، بعد إعلان ترامب هذا الأسبوع فرض رسوم جمركية على معادن تستوردها الولايات المتحدة من عدد من أقرب حلفائها، وذلك لدوافع "الأمن القومي".

وقد اعتبرت لين كيوك الباحثة البارزة لدى جامعة كامبريدج أن مقاربة الولايات المتحدة "رهان محفوف بالمخاطر". وأشارت إلى أنه "يبدو أن الولايات المتحدة تعتقد أنه بإمكانها إثارة عداوة شركاء في نواح معينة، وأن تتوقع في نفس الوقت تعاونا من الآخرين".

من جهة أخرى، قال ماتيس في معرض انتقاده الصين التي يتهمها البنتاغون باستخدام سياسيات اقتصادية "جشعة" لاستغلال جيرانها، إن بلاده تؤيد حلا سلميا للنزاعات "وتجارة واستثمارات حرة وعادلة ومتبادلة "والالتزام بالقواعد والمعايير الدولية.

وتصاعد النفوذ الصيني والصعوبات التي تترتب على مشروع "حزام واحد طريق واحد" لإقامة بنية تحتية للتجارة العالمية رغم تحذيرات متكررة من واشنطن، لكن بكين تواجه عواقب قليلة جراء تعزيزاتها في بحر الصين وطموحاتها الحدودية الواسعة، حيث برز استثناء واحد الأسبوع الماضي عندما سحب البنتاغون دعوة للصين للمشاركة في مناورات بحرية في المحيط الهادئ.

ووصف ماتيس تلك الخطوة بأنها "رد أولي". وحذر قائلا "توجد عواقب أكبر بكثير في المستقبل عندما تخسر الدول علاقات جيرانها". وتابع "يعتقدون أن تراكم الديون الهائلة على جيرانهم وإزالة حرية العمل السياسي نوعا ما، هما الطريق للحوار معهم. بنهاية الأمر هذه الأمور لا تعطي نتيجة".

"استفزاز أمريكي للأمن القومي الصيني"

وقد رد الكولونيل الأكاديمي الكبير في جيش الصين تجاو شياوتغو على ماتيس بالقول إن حرية العمليات الملاحية الأمريكية حيث تبحر سفنها قرب جزر تطالب بها بكين هي "استفزاز واضح للأمن القومي الصيني وسيادة أراضيها".

لكن ماتيس رأى أن هناك "انفصال أساسي" بين آراء الصين بشأن البحر ورأي المحاكم الدولية بذلك". وقال "هذه المياه بالنسبة لنا، مياه دولية حرة ومفتوحة".

في سياق متصل، لم تحصل وفود الدول المشاركة والتي كانت ترتقب توضيحا بشأن نوايا الرئيس الأمريكي الخاصة بقمة 12حزيران/يونيو مع الزعيم الكوري الشمالي، على معلومات كافية من ماتيس، رغم أنه قال إن مسألة الانتشار الدائم لنحو 28 ألف و500 جندي أمريكي في كوريا الجنوبية "لن تكون على طاولة المحادثات".

وسعى ماتيس إلى تفادي إثارة موضوع القمة وأحال الأسئلة على وزارة الخارجية الأمريكية وفريق ترامب للأمن القومي.

وقال ماتيس "في شبه الجزيرة الكورية نحافظ على الوضع القائم مع حلفائنا، وندعم دبلوماسيينا الذين يقودون هذا الجهد"، وقال "يبقى هدفنا نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية بشكل كامل قابل للتحقق منه ولا يمكن الرجوع عنه".

الإقتصادي/ أ ف ب

نشكركم علي حسن متابعتانا، اخر الاخبار : ماتيس: الانتشار الدائم للقوات الأمريكية في كوريا الجنوبية غير مدرج في قمة ترامب وكيم، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، ماتيس: الانتشار الدائم للقوات الأمريكية في كوريا الجنوبية غير مدرج في قمة ترامب وكيم .

المصدر : فرانس 24