عــااجل : ميركل: ألمانيا ملتزمة بدعم لبنان.. والهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين
عــااجل : ميركل: ألمانيا ملتزمة بدعم لبنان.. والهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي العربي، عــااجل : ميركل: ألمانيا ملتزمة بدعم لبنان.. والهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، ميركل: ألمانيا ملتزمة بدعم لبنان.. والهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،عــااجل : ميركل: ألمانيا ملتزمة بدعم لبنان.. والهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، عــااجل : ميركل: ألمانيا ملتزمة بدعم لبنان.. والهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، لنقوم بعرضها علي موقعنا، ميركل: ألمانيا ملتزمة بدعم لبنان.. والهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الجمعة 22 يونيو 2018 03:45 مساءً ـ الأقتصادي ـ قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، بعد ظهر اليوم الجمعة، في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء المكلّف بتشكيل حكومة لبنانية جديدة سعد الحريري، أن بلادها تلتزم دعم لبنان والهدف هو تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وقالت ميركل بعد لقائها الحريري في السراي الحكومي في بيروت: هدفنا تعزيز العلاقات الاقتصادية بين لبنان وألمانيا، مشيرةً إلى أن «لبنان هو نقطة انطلاق جيدة للأنشطة في المنطقة».

وأعلنت أن «ألمانيا التزمت بدعم لبنان ومساعدته» مضيفة أن مؤتمر سيدر يقدم أساسا جيدا للتعاون.

وتابعت المستشارة الألمانية «إن لبنان يواجه ظروفاً صعبة وهو نموذج لتعايش الأديان أمام بلدان العالم»، مضيفةً «نحن ملتزمون بمواصلة تقديم الدعم لتحقيق الاستقرار في المنطقة».

وأضافت «نريد أن نساعد في الوصول إلى حلّ سياسي في سورية لتأمين عودة النازحين»، مشدّدةً على «عودة النازحين فور توافر الظروف المناسبة لهذه العودة».

وقالت «يجب تقديم المساعدة للبنان لأن مهمة استقبال النازحين صعبة على بلد مثل لبنان، وقلت للمسؤولين أن الحل هو بالتنسيق مع المنظمات الدولية للوصول إلى اتفاق».

من جهته، أعلن الحريري، أن الحكومة اللبنانية ملتزمة بكل إصلاحات مؤتمر سيدر، مشيراً إلى أنه ناقش مع ميركل الدور الذي يمكن أن تلعبه ألمانيا لمساعدة لبنان.

وقال إن «الحل الدائم والوحيد للنازحين السوريين هو في عودتهم الى سوريا بشكل آمن وكريم».

وقال «من واجب لبنان استقبال النازحين ولبنان لا يسعى إلى أن يأخذ أموالًا للنازحين ونحن ننظر بحل شامل للنهوض باقتصادنا».

وتابع الحريري «نريد النهوض بالاقتصاد ولا يمكن على اللبنانيين أن يتحملوا هذا العدد من النازحين من دون أن يكون هناك نمو للاقتصاد اللبناني، الذي يفتح المجال لفرص عمل، وتعزيز القطاع الخاص الذي هو المشغل الاول للشباب اللبناني، وهذا سيؤدي الى حل للوضع الاقتصادي وارتياح في البلد».

ولفت الحريري إلى أن «موضوع النازحين هو إنساني، وإذا لم نتعامل به من هذا المنطلق نكون قد فقدنا إنسانيتنا، وكرؤساء ودول علينا واجب إنساني تجاه قضية النازحين ونحن متمسّكون بعودة آمنة وكريمة لهم" ويرى أن "الأساس في كيفية حلّ موضوع النازحين وليس في كيفية تعقيده».

وأشار إلى أن الدستور اللبناني واضح برفض التوطين «ونحن علينا احترام الدستور والعمل على عودة النازحين الى بلادهم بطريقة آمنة وكريمة».

وكانت المستشارة الألمانية قد وصلت الى بيروت مساء أمس الخميس على رأس وفد من رجال الأعمال في زيارة عمل الى لبنان، والتقت ميركل اليوم خلال زيارتها رئيس مجلس النواب، إضافةً إلى الحريري ومن المقرّر أن تلتقي بعد ظهر اليوم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون .

يذكر أن عدد النازحين السوريين في لبنان يبلغ نحو مليون و850 ألف نازح، عاد منهم 500 نازح من بلدة شبعا جنوب لبنان إلى قراهم السورية في 18 أبريل الماضي. وتتهم وزارة الخارجية اللبنانية المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في لبنان، بعدم تشجيع النازحين السوريين على العودة والعمل على تخويفهم.

نشكركم علي حسن متابعتانا، عــااجل : ميركل: ألمانيا ملتزمة بدعم لبنان.. والهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، ميركل: ألمانيا ملتزمة بدعم لبنان.. والهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين .

المصدر : بوابة الشروق