عـااجل: انتخابات رئاسية وبرلمانية فى المكسيك
عـااجل: انتخابات رئاسية وبرلمانية فى المكسيك

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، عـااجل: انتخابات رئاسية وبرلمانية فى المكسيك، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، انتخابات رئاسية وبرلمانية فى المكسيك، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،عـااجل: انتخابات رئاسية وبرلمانية فى المكسيك، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، عـااجل: انتخابات رئاسية وبرلمانية فى المكسيك، لنقوم بعرضها علي موقعنا، انتخابات رئاسية وبرلمانية فى المكسيك، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الاثنين 2 يوليو 2018 05:45 صباحاً ـ الأقتصادي ـ أدلى الناخبون فى المكسيك بأصواتهم فى الانتخابات الرئاسية، الأحد، لاختيار رئيس جديد للبلاد فى انتخابات يرجح أن تسلم السلطة للشعبوى مرشح اليسار، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور الملقب بـ«ترامب» المكسيكى، والمناهض للمؤسسة الحكومية، بما يزيد من حدة الخلافات مع الولايات المتحدة فى عهد الرئيس الأمريكى، ترامب، خاصة حول الهجرة والجدار الحدودى.

ويتصدر أوبرادور، رئيس بلدية مكسيكو سيتى السابق، استطلاعات الرأى، وفى حالة نجاحه سيكون أول يسارى يتولى الرئاسة منذ عقود، إذا تغلب على الحزب الثورى التأسيسى الحاكم المنتمى للوسط، ويصور أوبرادور نفسه على أنه الرجل الوحيد القادر على تطهير الطبقة السياسية التى انهارت مصداقيتها بسبب الفساد، وارتفاع معدلات الجريمة وانخفاض معدلات النمو الاقتصادى، وكان أوبرادور احتل المركز الثانى فى انتخابات 2006، و2012 وقال لأنصاره إن الاقتراع «سيكون حدثا تاريخيا وانتصارا لشعب بأكمله على الفجور والانهيار فى الفترة الأخيرة»، وينتمى أوبرادور، 64 عاما، الذى يلقبه المكسيكيون بلقب «إملو»، إلى حركة الإحياء الوطنى «مورينا»، ويعتبر نفسه المرشح المعارض للطبقة السياسية وللفساد، مؤكدا أنه يريد طرد «المافيا من السلطة»، وتشير استطلاعات الرأى إلى تقدمه بنحو 20 نقطة على خصومه مرشحى الأحزاب التقليدية، ونجح فى الاستفادة من غضب المكسيكيين بعد ولاية الرئيس المنتهية ولايته، إنريكى بينيا نييتو التى شهدت انتهاكات لحقوق الإنسان وأعمال عنف راح ضحيتها صحفيون ونحو 136 شخصية سياسية بينهم 48 مرشحا للانتخابات البرلمانية والبلدية، وقال أوبرادور فى نهاية حملته: «سيكون لرئيس المكسيك الجديد السلطة الأخلاقية والسياسية ليطلب من الجميع التصرف بنزاهة.

نشكركم علي حسن متابعتانا، عـااجل: انتخابات رئاسية وبرلمانية فى المكسيك، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، انتخابات رئاسية وبرلمانية فى المكسيك.

المصدر : المصرى اليوم