الإقتصادي : "اللينو": لا سبيل لمواجهة صفقة القرن إلا بالوحدة الفلسطينية
الإقتصادي : "اللينو": لا سبيل لمواجهة صفقة القرن إلا بالوحدة الفلسطينية

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الإقتصادي : "اللينو": لا سبيل لمواجهة صفقة القرن إلا بالوحدة الفلسطينية، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، "اللينو": لا سبيل لمواجهة صفقة القرن إلا بالوحدة الفلسطينية، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الإقتصادي : "اللينو": لا سبيل لمواجهة صفقة القرن إلا بالوحدة الفلسطينية، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الإقتصادي : "اللينو": لا سبيل لمواجهة صفقة القرن إلا بالوحدة الفلسطينية، لنقوم بعرضها علي موقعنا، "اللينو": لا سبيل لمواجهة صفقة القرن إلا بالوحدة الفلسطينية، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

أرشيفية

الاثنين 2 يوليو 2018 10:45 مساءً ـ الأقتصادي ـ أرشيفية

حجم الخط: A A A

محمد فضل

02 يوليه 2018 - 09:37 م

أخبار متعلقة

#
#
#
#

قال القيادي في التيار الإصلاحي الديمقراطي في حركة "فتح" في لبنان، محمود عيسى المُلقب بـ"اللينو"،  إن "صفقة القرن" تحتاج لمواجهة حقيقية من جانب الفلسطينيين، مشيرًا إلى أنه بالرغم من عدم الإعلان عن بنودها إلا أن هناك مخاوف كثيرة حولها، خاصة فيما يتعلق بقضية اللاجئين.

وقال "اللينو" خلال لقاء له ببرنامج "أوراق فلسطينية" على فضائية "الغد"، مع الإعلامية ليلى خليل، أنه بات مطلوباً رؤية فلسطينية لمعالجة وضع اللاجئين داخل المخيمات اللبنانية، خاصة في ظل استشعار الاستهداف من عدة نواحي، مؤكدًا أن تيار الاصلاح قدم رؤية متكاملة لمعالجة هذا الملف، وينتظر حتى تتقدم الفصائل برؤيتها هي الأخرى لجمع كافة الأفكار لتحسين الأوضاع داخل المخيمات، مشيرًا إلى أن التيار قدم رؤية لها علاقة بالأمن والتنمية وبتفعيل وتطوير اللجان الشعبية داخل المخيمات.

وأوضح عيسى، أن الانقسام الداخلي انعكس سلباً على أوضاع الفلسطينين في الساحة اللبنانية، مطالباً بتوحيد الجهود الوطنية والخروج من النظرة الفصائلية الضيقة، لافتًا إلى أن لجنة الحوار "الفلسطيني– اللبناني" قدمت رؤية ممتازة حول أوضاع اللاجئين، وهناك اجماع على رؤية حول كيفية إدارة شئون اللاجئين بلبنان، إلا أن الفلسطينيين يعانون أزمة "قيادية"، إذ يجب أن يكون هناك تحركات أمام تلك الرؤية كي تذهب بتجاه التفعيل ليقرها البرلمان اللبناني.

وأكد عيسى، أن الفلسطينيين في أمس الحاجة لإحداث مقاربة سياسية وحقوقية مع الحكومة اللبنانية من أجل تحسين أوضاع اللاجئين داخل المخيمات، خاصة أن تلك الرؤية بها نقاط مهمة باقرار الحقوق المدنية وغيرها من الأمور المهمة، وأيضا الإجماع على رفض التوطين، لافتًا إلى أن هناك ضغوطًا على الدولة اللبنانية وعلى الفلسطينيين في تلك الفترة المتزامنة مع طرح صفقة القرن، لذا بات من المصلحة "اللبنانية الفلسطينية" تطوير العلاقة لتحصين وضع اللاجئين داخل لبنان لمواجهة "صفقة القرن".

وأشار عيسى، إلى أن هناك استشعار أن "صفقة القرن" تستهدف ملفات مهمة وفي مقدمتها – بعد ملف القدس – قضية اللاجئين، مؤكداً أنه مطلوباً من القيادة الفلسطينية أن تتحرك على الأرض لمواجهة تلك الصفقة وعدم الاكتفاء بالرفض وحده، مشدداً على أنه مطلوب تجميع البيت الفلسطيني والذهاب بتجاه رؤية فلسطينية موحدة بعيدة عن الفصائلية لمواجهة تلك الصفقة واسقاطها، خاصة أن هناك موقفًا رسميًا داعمًا وقويًا من دول عربية، ورأى أنه لا سبيل لمواجهة تلك الصفقة إلا بـ"الوحدة الفلسطينية".


أرشيفية

أخبار متعلقة

#
#
#
#

قال القيادي في التيار الإصلاحي الديمقراطي في حركة "فتح" في لبنان، محمود عيسى المُلقب بـ"اللينو"،  إن "صفقة القرن" تحتاج لمواجهة حقيقية من جانب الفلسطينيين، مشيرًا إلى أنه بالرغم من عدم الإعلان عن بنودها إلا أن هناك مخاوف كثيرة حولها، خاصة فيما يتعلق بقضية اللاجئين.

وقال "اللينو" خلال لقاء له ببرنامج "أوراق فلسطينية" على فضائية "الغد"، مع الإعلامية ليلى خليل، أنه بات مطلوباً رؤية فلسطينية لمعالجة وضع اللاجئين داخل المخيمات اللبنانية، خاصة في ظل استشعار الاستهداف من عدة نواحي، مؤكدًا أن تيار الاصلاح قدم رؤية متكاملة لمعالجة هذا الملف، وينتظر حتى تتقدم الفصائل برؤيتها هي الأخرى لجمع كافة الأفكار لتحسين الأوضاع داخل المخيمات، مشيرًا إلى أن التيار قدم رؤية لها علاقة بالأمن والتنمية وبتفعيل وتطوير اللجان الشعبية داخل المخيمات.

وأوضح عيسى، أن الانقسام الداخلي انعكس سلباً على أوضاع الفلسطينين في الساحة اللبنانية، مطالباً بتوحيد الجهود الوطنية والخروج من النظرة الفصائلية الضيقة، لافتًا إلى أن لجنة الحوار "الفلسطيني– اللبناني" قدمت رؤية ممتازة حول أوضاع اللاجئين، وهناك اجماع على رؤية حول كيفية إدارة شئون اللاجئين بلبنان، إلا أن الفلسطينيين يعانون أزمة "قيادية"، إذ يجب أن يكون هناك تحركات أمام تلك الرؤية كي تذهب بتجاه التفعيل ليقرها البرلمان اللبناني.

وأكد عيسى، أن الفلسطينيين في أمس الحاجة لإحداث مقاربة سياسية وحقوقية مع الحكومة اللبنانية من أجل تحسين أوضاع اللاجئين داخل المخيمات، خاصة أن تلك الرؤية بها نقاط مهمة باقرار الحقوق المدنية وغيرها من الأمور المهمة، وأيضا الإجماع على رفض التوطين، لافتًا إلى أن هناك ضغوطًا على الدولة اللبنانية وعلى الفلسطينيين في تلك الفترة المتزامنة مع طرح صفقة القرن، لذا بات من المصلحة "اللبنانية الفلسطينية" تطوير العلاقة لتحصين وضع اللاجئين داخل لبنان لمواجهة "صفقة القرن".

وأشار عيسى، إلى أن هناك استشعار أن "صفقة القرن" تستهدف ملفات مهمة وفي مقدمتها – بعد ملف القدس – قضية اللاجئين، مؤكداً أنه مطلوباً من القيادة الفلسطينية أن تتحرك على الأرض لمواجهة تلك الصفقة وعدم الاكتفاء بالرفض وحده، مشدداً على أنه مطلوب تجميع البيت الفلسطيني والذهاب بتجاه رؤية فلسطينية موحدة بعيدة عن الفصائلية لمواجهة تلك الصفقة واسقاطها، خاصة أن هناك موقفًا رسميًا داعمًا وقويًا من دول عربية، ورأى أنه لا سبيل لمواجهة تلك الصفقة إلا بـ"الوحدة الفلسطينية".

نشكركم علي حسن متابعتانا، الإقتصادي : "اللينو": لا سبيل لمواجهة صفقة القرن إلا بالوحدة الفلسطينية، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، "اللينو": لا سبيل لمواجهة صفقة القرن إلا بالوحدة الفلسطينية.

المصدر : المصريون