الإقتصادي : عزام الأحمد: لا حاجة لحوارات جديدة بشأن المصالحة الفلسطينية
الإقتصادي : عزام الأحمد: لا حاجة لحوارات جديدة بشأن المصالحة الفلسطينية

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الإقتصادي : عزام الأحمد: لا حاجة لحوارات جديدة بشأن المصالحة الفلسطينية، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، عزام الأحمد: لا حاجة لحوارات جديدة بشأن المصالحة الفلسطينية، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الإقتصادي : عزام الأحمد: لا حاجة لحوارات جديدة بشأن المصالحة الفلسطينية، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الإقتصادي : عزام الأحمد: لا حاجة لحوارات جديدة بشأن المصالحة الفلسطينية، لنقوم بعرضها علي موقعنا، عزام الأحمد: لا حاجة لحوارات جديدة بشأن المصالحة الفلسطينية، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الاثنين 2 يوليو 2018 10:45 مساءً ـ الأقتصادي ـ اعتبر عزام الأحمد، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، اليوم الإثنين، أنه "لا حاجة لحوارات واتفاقيات جديدة، أو وسطاء جدد بشأن المصالحة الفلسطينية، وإنما المطلوب تنفيذ ما تم الاتفاق عليه".

وشدد في تصريحات صحفية على "التمسك بالوساطة المصرية في المصالحة، كونها تحظى بثقة كل فلسطيني وكل الفصائل"، حسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا".

وأشار المسؤول الفلسطيني إلى أن "جمهورية مصر العربية وجهت دعوات بالفعل، وبدأت التحرك مع الأطراف جميعًا".واستدرك بالقول إن "الوقت لم يعد يحتمل التأجيل، ويجب أن تستلم حكومة الوفاق الوطني إدارة شؤون قطاع غزة بالكامل".

وتتهم الحكومة الفلسطينية حركة "حماس" بمنعها من ممارسة عملها في غزة، وهو ما نفته الحركة في أكثر من مناسبة، وأكدت استعدادها لتسليم كافة الوزرات والمؤسسات الحكومية بالقطاع.

ويسود الانقسام السياسي أراضي السلطة الفلسطينية منذ منتصف شهر يونيو 2007، في أعقاب سيطرة "حماس" على غزة، بعد فوزها بالانتخابات البرلمانية، في حين تدير حركة "فتح" التي يتزعمها الرئيس عباس الضفة الغربية.

وتعذّر تطبيق العديد من اتفاق المصالحة الموقعة بين "فتح" و"حماس" والتي كان آخرها بالقاهرة في 12 أكتوبر/ تشرين الأول 2017، بسبب نشوب خلافات حول قضايا، منها: تمكين الحكومة، وملف موظفي غزة الذين عينتهم "حماس" أثناء فترة حكمها للقطاع.

ومنذ أشهر، تتبادل "حماس" من جهة وحركة "فتح" والحكومة من جهة أخرى اتهامات بشأن المسؤولية عن تعثر إتمام المصالحة. -

نشكركم علي حسن متابعتانا، الإقتصادي : عزام الأحمد: لا حاجة لحوارات جديدة بشأن المصالحة الفلسطينية، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، عزام الأحمد: لا حاجة لحوارات جديدة بشأن المصالحة الفلسطينية.

المصدر : المصريون