الإقتصادي : اغتيال المساعد العسكري لـ«مقتدى الصدر»
الإقتصادي : اغتيال المساعد العسكري لـ«مقتدى الصدر»

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الإقتصادي : اغتيال المساعد العسكري لـ«مقتدى الصدر»، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، اغتيال المساعد العسكري لـ«مقتدى الصدر»، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الإقتصادي : اغتيال المساعد العسكري لـ«مقتدى الصدر»، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الإقتصادي : اغتيال المساعد العسكري لـ«مقتدى الصدر»، لنقوم بعرضها علي موقعنا، اغتيال المساعد العسكري لـ«مقتدى الصدر»، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الأربعاء 4 يوليو 2018 10:45 مساءً ـ الأقتصادي ـ أفاد مصدر أمني عراقي، بأن مسلحين مجهولين اغتالوا اليوم، الأربعاء، المساعد العسكري لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في محافظة النجف ذات الأكثرية الشيعية جنوبي البلاد.

ونقلت وكالة "الأناضول"، عن ضابط برتبة ملازم أول في شرطة النجف، طلب عدم ذكر اسمه كونه غير مخول له التصريح لوسائل الإعلام قوله: إن "مسلحين مجهولين اقتحموا منزل شوقي حداد في مدينة الكوفة (10 كلم شرق مدينة النجف) وأطلقوا النار عليه من أسلحة مزودة بكواتم للصوت، قبل أن يلوذوا بالفرار، وهو ما أدى لمقتله على الفور".

وقال أن "قيادة الشرطة والسلطات الأمنية الأخرى فتحت تحقيقًا موسعًا لمعرفة الجهات التي تقف وراء عملية الاغتيال". لافتًا إلى أن "أسباب الاغتيال لا تزال مجهولة".

وشوقي حداد هو أحد القياديين البارزين في "سرايا السلام" والمساعد العسكري لمقتدى الصدر الذي حصلت كتلته السياسية "سائرون" على المركز الأول في الانتخابات البرلمانية الأخيرة برصيد 54 مقعدًا من أصل 329.

وجاءت عملية الاغتيال بعد أقل من أسبوع على حلّ الصدر معظم التشكيلات العسكرية لفصيله المسلح "سرايا السلام"، من أجل "تقوية الحكومة العراقية القادمة والجيش والشرطة"، وفق بيان سابق له.

و"سرايا السلام"، هي الجناح العسكري للتيار الصدري، وهو جزء من "الحشد الشعبي" (قوات موالية للحكومة) الذي قاتل إلى جانب القوات العراقية ضد تنظيم "داعش" على مدى 3 سنوات (2014 – 2017).

ويتركز انتشار مسلحي "سرايا السلام" في مناطق سامراء، وبلد والدجيل جنوبي محافظة صلاح الدين (شمال)، فضلًا عن محافظات وسط وجنوبي البلاد ذات الأكثرية الشيعية.

ورغم إقرار قانون "الحشد الشعبي"، الذي يجعل فصائله تخضع لتعليمات مباشرة من القائد العام للقوات المسلحة (رئيس الوزراء حيدر العبادي)، لكن العديد منها، تتلقى تعليماتها من قادتها السياسيين، بحسب مراقبين.

نشكركم علي حسن متابعتانا، الإقتصادي : اغتيال المساعد العسكري لـ«مقتدى الصدر»، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، اغتيال المساعد العسكري لـ«مقتدى الصدر».

المصدر : المصريون