عــااجل : أمريكا تتعهد بالتصدى للتهديدات الإيرانية لحرية الملاحة فى الخليج
عــااجل : أمريكا تتعهد بالتصدى للتهديدات الإيرانية لحرية الملاحة فى الخليج

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي العربي، عــااجل : أمريكا تتعهد بالتصدى للتهديدات الإيرانية لحرية الملاحة فى الخليج، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، أمريكا تتعهد بالتصدى للتهديدات الإيرانية لحرية الملاحة فى الخليج، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،عــااجل : أمريكا تتعهد بالتصدى للتهديدات الإيرانية لحرية الملاحة فى الخليج، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، عــااجل : أمريكا تتعهد بالتصدى للتهديدات الإيرانية لحرية الملاحة فى الخليج، لنقوم بعرضها علي موقعنا، أمريكا تتعهد بالتصدى للتهديدات الإيرانية لحرية الملاحة فى الخليج، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الخميس 5 يوليو 2018 03:45 مساءً ـ الأقتصادي ـ • روحانى: واشنطن لم تتدبر عواقب حظر مبيعاتنا النفطية.. وتراجع أسعار خام برنت إثر هجوم ترامب على أوبك


تعهد الجيش الأمريكى، اليوم الخميس، بالحفاظ على حرية الملاحة لناقلات النفط فى الخليج بعد أن هدد قادة الحرس الثورى الإيرانى بمنع مرور الناقلات التى تحمل البترول العربى من مضيق هرمز فى الخليج العربى.

وقال الكابتن بيل أوربان، الناطق باسم القيادة المركزية فى الجيش الأمريكى «سنتكوم» إن «القوات البحرية الأمريكية والحلفاء الإقليميين جاهزون لضمان حرية الملاحة والتدفق الحر للبضائع حيثما يتيح القانون الدولى»، بحسب ما نقلته وكالة أنباء «أسوشيتد برس» الأمريكية.

من ناحيتها نقلت وكالة الأنباء الإيرانية، أمس، عن الرئيس الإيرانى حسن روحانى قوله أثناء زيارة رسمية للعاصمة النمساوية فيينا، إن «طهران ستتصدى بحزم لتهديدات الولايات المتحدة بمنع مبيعات النفط الإيرانى» محذرا واشنطن من أنها لم تتدبر عواقب مثل هذا القرار.

كان روحانى قد تحدث الثلاثاء الماضى، عن قدرة بلاده على إيقاف صادرات النفط فى المنطقة كلها إذا منعت إيران من تصدير النفط بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووى.

وأشارت «أسوشيتد برس» أيضا إلى رسالة بعثها قائد فيلق القدس بالحرس الثورى الإيرانى الجنرال قاسم سليمانى للرئيس روحانى أثنى فيها على تصريحات الأخير. وقال سليمانى إن الفيلق «جاهز لتنفيذ الأوامر».

كما انضم قائد آخر بالحرس الثورى هو إسماعيل كوثرى إلى درب التهديدات المعلنة، قائلا: إذا كانوا يريدون وقف صادرات النفط الإيرانى، فإننا لن نسمح بمرور أى شحنة نفط فى مضيق هرمز.

وكان روحانى قد أبلغ مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوكيا أمانو، أن إيران قد تخفض تعاونها مع الوكالة التابعة للأمم المتحدة، فى ملف حظر الانتشار النووى بسبب الممارسات الأمريكية حيث ألقى باللوم على الرئيس الأمريكى، ترامب، فيما وصفه «بالوضع الجديد».

وقال روحانى: «مسئولية التغيير فى مستوى تعاون إيران مع الوكالة تقع على عاتق من أوجدوا هذا الوضع الجديد». وتابع: إيران ستتخذ «قرارات جديدة» إذا لم تستمر استفادتها من الاتفاق النووى بعد انسحاب الولايات المتحدة منه من جانب واحد.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية، قد أعلنت منذ أيام عن أن واشنطن مصممة على دفع إيران لتغيير سلوكها من خلال منعها من تصدير نفطها إلى دول العالم، رغم اعتراض الدول المستوردة على الموقف الامريكى.

وقال مدير التخطيط السياسى بالوزارة، براين هوك، الذى يدير التفاوض مع حلفاء الولايات المتحدة حول استراتيجية جديدة حيال إيران، إن واشنطن واثقة من وجود ما يكفى من الاحتياطات النفطية فى العالم للاستغناء عن الخام الإيرانى.

فى سياق متصل، تراجعت أسعار النفط، اليوم، بعدما نشر الرئيس الأمريكى ترامب تغريدة حادة اللهجة على حسابه بموقع التدوينات القصيرة «موقع التواصل الاجتماعي تويتر» يطالب فيها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بخفض أسعار الخام.

وبحلول الساعة 5:32 بتوقيت جرينتش، بلغ سعر خام القياس العالمى مزيج برنت فى العقود الآجلة 77.68 دولار للبرميل، منخفضا 56 سنتا أو 0.7 % عن الإغلاق السابق، لكنه ظل قريبا من أعلى مستوياته منذ نحو 3 سنوات.

كما تراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكى وهو الخام القياسى للبترول الأمريكى فى العقود الآجلة 45 سنتا أو 0.6 % إلى 73.69 دولار للبرميل، وفقا لوكالة رويترز.

واتهم ترامب، أمس، أوبك بدفع أسعار الوقود للصعود، قائلا «يجب على أوبك المحتكرة أن تتذكر أن أسعار البنزين مرتفعة وأنهم لا يفعلون شيئا يذكر للمساعدة».

وتابع: «هم يدفعون الأسعار للارتفاع بينما الولايات المتحدة تدافع عن الكثير من أعضائها (أوبك) مقابل القليل جدا من الدولارات.. هذا يجب أن يكون طريقا فى اتجاهين. خفضوا الأسعار الآن!».

كانت أوبك قد توصلت الشهر الماضى إلى اتفاق مع عدد من الدول البترولية من خارج المنظمة بقيادة روسيا لزيادة الإنتاج مقدار مليون برميل يوميا، بعد ارتفاع أسعار الخام إلى أعلى مستوياتها منذ نحو 4 سنوات.

وجاءت ارتفاعات الأسعار فى الآونة الأخيرة مدفوعة بإعلان الولايات المتحدة عزمها إعادة فرض عقوبات على إيران بدءا من نوفمبر، مستهدفة صادرات النفط.

ورغم هذه الإجراءات الرامية لتعويض الإمدادات المتعطلة، قال بنك جولدمان ساكس فى الرابع من يوليو فى مذكرة للعملاء إن «السوق ستظل تشهد نقصا» فى النصف الثانى من العام. فى حين يتوقع بنك مورجان ستانلى الأمريكى ارتفاع أسعار البترول إلى 85 دولارا للبرميل خلال النصف الثانى من العام الحالى، فيما يتوقع بنك أوف أمريكا ميرل لينش وصول الأسعار إلى 90 دولارا للبرميل خلال النصف الثانى من العام المقبل.

نشكركم علي حسن متابعتانا، عــااجل : أمريكا تتعهد بالتصدى للتهديدات الإيرانية لحرية الملاحة فى الخليج، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، أمريكا تتعهد بالتصدى للتهديدات الإيرانية لحرية الملاحة فى الخليج .

المصدر : بوابة الشروق