عــااجل : مدير «طوارئ اليونيسيف» يعرب عن قلقه من عواقب الهجوم على إدلب السورية
عــااجل : مدير «طوارئ اليونيسيف» يعرب عن قلقه من عواقب الهجوم على إدلب السورية

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي العربي، عــااجل : مدير «طوارئ اليونيسيف» يعرب عن قلقه من عواقب الهجوم على إدلب السورية، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، مدير «طوارئ اليونيسيف» يعرب عن قلقه من عواقب الهجوم على إدلب السورية، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،عــااجل : مدير «طوارئ اليونيسيف» يعرب عن قلقه من عواقب الهجوم على إدلب السورية، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، عــااجل : مدير «طوارئ اليونيسيف» يعرب عن قلقه من عواقب الهجوم على إدلب السورية، لنقوم بعرضها علي موقعنا، مدير «طوارئ اليونيسيف» يعرب عن قلقه من عواقب الهجوم على إدلب السورية، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الأحد 2 سبتمبر 2018 09:45 صباحاً ـ الأقتصادي ـ أعرب مدير عمليات الطوارئ في «اليونيسيف» مانويل فونتين، عن قلقه من عواقب الهجوم المحتمل للجيش السوري على محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة، واصفا الواقعة في حال حدوثها بـ«الكارثة الإنسانية».

وقال «فونتين»، حسبما نقلت قناة «العربية الحدث» الإخبارية اليوم الأحد، إن الوضع في إدلب يعد خطيرا للغاية، مشيرا إلى أن المحافظة تمر بحالة سيئة، موضحًا في الوقت ذاته أنه تم تشريد العديد من الأطفال في إدلب، خاصة الذين كانوا في مدينتي حمص وحلب.

وتضم إدلب، أكثر من 3 ملايين نسمة بعضهم فارين من مناطق النزاع.

ويواصل الجيش السوري إرسال تعزيزات عسكرية إلى تخوم محافظة إدلب، فيما عززت أنقرة انتشارها العسكري في ريفي إدلب وحماة.

وتعتبر محافظة إدلب آخر منطقة كبيرة خاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة.

نشكركم علي حسن متابعتانا، عــااجل : مدير «طوارئ اليونيسيف» يعرب عن قلقه من عواقب الهجوم على إدلب السورية، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، مدير «طوارئ اليونيسيف» يعرب عن قلقه من عواقب الهجوم على إدلب السورية .

المصدر : بوابة الشروق