عــااجل : وزير الخارجية الفرنسى يعترف بانتصار الأسد فى الحرب السورية
عــااجل : وزير الخارجية الفرنسى يعترف بانتصار الأسد فى الحرب السورية

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي العربي، عــااجل : وزير الخارجية الفرنسى يعترف بانتصار الأسد فى الحرب السورية، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، وزير الخارجية الفرنسى يعترف بانتصار الأسد فى الحرب السورية، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،عــااجل : وزير الخارجية الفرنسى يعترف بانتصار الأسد فى الحرب السورية، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، عــااجل : وزير الخارجية الفرنسى يعترف بانتصار الأسد فى الحرب السورية، لنقوم بعرضها علي موقعنا، وزير الخارجية الفرنسى يعترف بانتصار الأسد فى الحرب السورية، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الاثنين 3 سبتمبر 2018 12:45 مساءً ـ الأقتصادي ـ ــ لافروف: لا يمكن تقبل الوضع الراهن فى إدلب لأجل غير مسمى.. وظريف: يجب تطهيرها من الجماعات الارهابية
أقر وزير الخارجية الفرنسى جون إيف لودريان، بانتصار الرئيس السورى الاسد الحرب الدائرة فى سوريا من أكثر من سبعة أعوام، لكنه فى الوقت ذاته لم يحقق السلام فى بلاده.
وقال لودريان خلال مقابلة صحفية مع إذاعة «فرانس انتر» وصحيفة «لوموند» والتليفزيون الفرنسى، أمس ، إن «الأسد ربح الحرب فى سوريا لكنه لم يفز بالسلام»، واصفا الوضع فى سوريا بـ«قنبلة موقوتة».
وحذر لودريان من هجوم مرتقب للجيش السورى على مدينة «إدلب»، قائلا: «بشار يريد استعادة الأراض السورية فى إدلب من أيدى الجماعات الارهابية الذين فروا إلى هناك بعدما طردتهم قوات الجيش السورى»، لافتا إلى أن «الوضع فى إدلب متفجر».
واعتبر الوزير الفرنسى، أنه إذا كانت هناك معركة فى إدلب، فإن تداعياتها ستكون أخطر بكثير مما حدث فى مدينة حلب السورية عام 2016 من حيث المعاناة والكارثة الإنسانية.
وأشار إلى أنه «وفقا لتقديرات الأمم المتحدة فإن عدد الجماعات الارهابية فى إدلب بلغ نحو 10 آلاف مقاتل من جنسيات مختلفة، كما يعيش نحو 3 ملايين سورى»، موضحا أن «ذلك الأمر سيسفر عن وجود ما بين 700 إلى 800 ألف لاجئ».
ولفت لودريان إلى «فرنسا تعمل مع فريق أستانا لتجنب حدوث مجازر»، مشددا على «ضرورة التوصل إلى تسوية سياسية تتضمن تغيير الدستور وإجراء انتخابات حرة».
وأوضح لودريان أن «باريس ترى أن روسيا لديها مصلحة فى التسوية السياسية حتى لا تغرق فى مستنقع كما حدث من قبل فى أفغانستان»، مشيرا إلى «ضرورة تجنب حدوث مأساة إنسانية وإذا ما حدث ذلك فإنه فى جميع الأحوال ستطال سمعة كل من روسيا وتركيا».
وتابع: «نعمل مع روسيا وتركيا للبحث عن مخرج من الأزمة»، مشيرا إلى أن «فرنسا جزء من اللعبة والتسوية السياسية.
من جانبه، قال وزير الخارجية الروسى، سيرجى لافروف، اليوم، أمام طلاب جامعيين فى موسكو إنه «لا يمكن تقبل الوضع (الراهن) فى إدلب لأجل غير مسمى»، موضحا أن «للحكومة السورية كل الحق فى القضاء على المسلحين فى إدلب» بحسب وكالة «إنترفاكس» الروسية.
بدوره، قال وزير الخارجية الإيرانى محمد جواد ظريف خلال زيارته لدمشق، اليوم، إنه يجب «تطهير» محافظة إدلب من الجماعات الارهابية.
وقال ظريف: «يجب الحفاظ على جميع الأراضى السورية ويجب أن تبدأ جميع الطوائف والمجموعات جولة إعادة البناء بشكل جماعى ويجب أن يعود النازحون إلى عائلاتهم»، موضحا أنه «يجب تطهير الأجزاء المتبقية فى إدلب من الجماعات الارهابية الباقين ويجب أن تعود المنطقة تحت سيطرة الشعب السورى»، بحسب ما نقلت وكالة «فارس» للأنباء.
ويعيش نحو 2.9 مليون نسمة فى منطقة إدلب، نصفهم نازحون بالفعل من مناطق أخرى فى سوريا. وتسيطر هيئة تحرير الشام (النصرة سابقا) على 60% من محافظة إدلب المحاذية لتركيا والتى تضم كذلك العديد من فصائل المعارضة المسلحة.

نشكركم علي حسن متابعتانا، عــااجل : وزير الخارجية الفرنسى يعترف بانتصار الأسد فى الحرب السورية، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، وزير الخارجية الفرنسى يعترف بانتصار الأسد فى الحرب السورية .

المصدر : بوابة الشروق