عـااجل: أكبر قضية اتجار بالبشر في الكويت.. مساعٍ للقبض على 3 آلاف وافد (تفاصيل)
عـااجل: أكبر قضية اتجار بالبشر في الكويت.. مساعٍ للقبض على 3 آلاف وافد (تفاصيل)

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، عـااجل: أكبر قضية اتجار بالبشر في الكويت.. مساعٍ للقبض على 3 آلاف وافد (تفاصيل)، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، أكبر قضية اتجار بالبشر في الكويت.. مساعٍ للقبض على 3 آلاف وافد (تفاصيل)، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،عـااجل: أكبر قضية اتجار بالبشر في الكويت.. مساعٍ للقبض على 3 آلاف وافد (تفاصيل)، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، عـااجل: أكبر قضية اتجار بالبشر في الكويت.. مساعٍ للقبض على 3 آلاف وافد (تفاصيل)، لنقوم بعرضها علي موقعنا، أكبر قضية اتجار بالبشر في الكويت.. مساعٍ للقبض على 3 آلاف وافد (تفاصيل)، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الخميس 1 نوفمبر 2018 08:45 صباحاً ـ الأقتصادي ـ تكثف وزارة الداخلية الكويتية جهودها، لإلقاء القبض على 2900 وافد من جنسيات مختلفة، في أكبر قضية للاتجار في البشر في تاريخ الكويت.

وكشفت مصادر أمنية، في تصريحات لصحيفة «الأنباء» الكويتية، أن حملة تفتيش مفاجئة لمباحث شؤون الاقامة، تم تنفيذها قبل أيام في منطقة «جليب الشيوخ»، وخلال هذه الحملة تم ضبط عدد من الوافدين، الذين تبين أن إقاماتهم على شركات لديها عقود حكومية، ولدى سؤالهم عن أسباب عدم تواجدهم في مقرات عملهم، أقروا بأنهم حضروا إلى الكويت بتأشيرة حرة، وأنهم دفعوا مبالغ مالية، مقابل تسهيل دخولهم إلى الكويت، على أن يتم تركهم بعد ذلك للبحث عن عمل.

وأضافت أن الإدارة العامة لمباحث شؤون الإقامة، قامت بمراجعة ملفات 3 شركات، يفترض أن العمال الموقوفين في الحملة يعملون بها، ليتبين أن مقرات الشركات الثلاث مغلقة ولا نشاط فعليا لها، موضحة أن عدد العمالة الذين حضروا على تلك الشركات، ليس بالمئات بل نحو 3000 عامل من جنسيات مختلفة، وأنهم حضروا بناء على عقود حكومية.

وأشارت المصادر إلى أن مباحث شؤون الاقامة حققت مع الوافدين، ليكتشفوا أن علاقاتهم كانت مع وافد سوري؛ تم ضبطه لاحقا، لافتة إلى أن الإدارة العامة لشؤون الاقامة، أحالت ملف القضية إلى نيابة الاتجار بالبشر، التي استمعت إلى إفادات المجني عليهم في القضية، ومن تم توقيفهم حتى الآن، وعددهم نحو 90 وافد.

وقال الوافدون إنهم دفعوا مبالغ مالية تتراوح بين 1500 و3000 دينار كويتي، بينما اعترف الوافد السوري أنه العقل المدبر لتلك الجريمة.

وأوضحت المصادر أنه بفحص أجهزة وزارة الداخلية للعمالة على الشركات الثلاث، تبين أن الغالبية العظمى من عمالها من الجنسية الباكستانية، مشيرة إلى أنه رغم أن الوافدين الذين دفعوا المبالغ المالية يعتبرون مجنيًا عليهم، إلا أنهم في الوقت ذاته متورطون في الجريمة، كونهم اعترفوا بدفع مبالغ مالية مقابل حضورهم إلى الكويت.

نشكركم علي حسن متابعتانا، عـااجل: أكبر قضية اتجار بالبشر في الكويت.. مساعٍ للقبض على 3 آلاف وافد (تفاصيل)، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، أكبر قضية اتجار بالبشر في الكويت.. مساعٍ للقبض على 3 آلاف وافد (تفاصيل).

المصدر : المصرى اليوم