وفاة الطالب الأمريكي الذي أفرجت عنه بيونغ يانغ وترامب يندد بـ"نظامها الوحشي"
وفاة الطالب الأمريكي الذي أفرجت عنه بيونغ يانغ وترامب يندد بـ"نظامها الوحشي"
توفي الاثنين الطالب الأمريكي أوتو وارمبير الذي أفرجت عنه كوريا الشمالية عقب دخوله في غيبوبة وهو في السجن، بسبب تلف دماغي. وندد الرئيس الأمريكي ترامب بنظام بيونغ يانغ "الوحشي".

ندد الرئيس الأمريكي ترامب الاثنين بنظام بيونغ يانغ "الوحشي" بعد وفاة طالب أمريكي أعيد إلى بلاده في حالة غيبوبة بعد اعتقاله لأكثر من عام في كوريا الشمالية.

وصرح ترامب "حصلت كثير من الأشياء الفظيعة. لكن على الأقل أعدناه إلى منزله ليكون مع أهله"، وذلك بعيد إعلان أسرة أوتو وارمبييه أن ابنها البالغ من العمر 22 عاما توفي الاثنين بعد أقل من أسبوع على عودته إلى الولايات المتحدة في 13 حزيران/يونيو في حالة غيبوبة بسبب إصابته بتلف دماغي.

وكات المحكمة العليا في كوريا الشمالية حكمت في آذار/مارس 2016 على الطالب الأمريكي بالأشغال الشاقة لمدة 15 عاما بعد أن أقر بسرقة ملصق من فندق في بيونغ يونغ حيث كان يقيم في إطار رحلة منظمة.

وتابع ترامب خلال اجتماع في البيت الأبيض مع قادة مجموعات تكنولوجية كبيرة "هذا نظام وحشي".

وفي وقت لاحق أكد ترامب في بيان عزمه على "منع تظهر الأبرياء لمآس كهذه بأيدي أنظمة لا تحترم سيادة القانون".

وقال "ليس هناك شيء مأسوي أكثر من أن يفقد الأهل ابنا في مقتبل عمره"، مشددا على أن "أفكارنا وصلواتنا ترافق عائلة أوتو وأصدقائه وجميع من كانوا يحبونه".

 

فرانس 24/ أ ف ب

المصدر : فرانس 24